38 C
الرياض
29 سبتمبر، 2020
عربية وعالمية

في حادثة هي الأولى من نوعها ..رئيس وزراء أثيوبيا يصدم المنظمين في جائزة نوبل بتصرف مفاجىء !

رفض رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، الإجابة عن أي أسئلة صحفية خلال تسلمه جائزة نوبل للسلام الثلاثاء في العاصمة النرويجية أوسلو، في حادثة هي الأولى من نوعها. وبحسب صحيفة “واشنطن بوست”، فإن أبي أحمد رفض أيضا المشاركة في حدث تستضيفه منظمة “إنقاذ الطفولة” Save the Children، تحظى خلاله مجموعة من الطلاب بفرصة تقليدية لطرح الأسئلة على الحائزين على جائزة نوبل، مشيرة إلى أن لجنة نوبل تسعى لدفع أبي إلى تغيير رأيه، وتجنيبها حرجا كبيرا.

ويعقد الحائز على جائزة نوبل للسلام عادة، مؤتمرا صحفيا واحدا في اليوم الذي يسبق منح الجائزة، كما يجري مقابلة مع إحدى الوسائل الإعلامية، كذلك يعقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع رئيس الوزراء النرويجي في اليوم الذي يلي تسلم الجائزة، بالإضافة إلى المشاركة كضيف شرف في جلسة حوارية تستضيفها منظمة Save the Children . وقال هنريك أوردال، مدير الأبحاث في معهد أبحاث السلام في أوسلو، إن هذه هي المرة الأولى التي يرفض فيها حائز على جائزة السلام تلقي الأسئلة خلال ثلاثة عقود على الأقل، إن لم يكن على الإطلاق، مشيرا إلى أنه “من المفهوم أن أبي هو رئيس وزراء مشغول، وأنه قد لا يكون قادرا على المشاركة في كل الفعاليات، ولكن لا يمكن أن يكون الجدول الزمني المزدحم هو التفسير الوحيد لرفضها جميعا”.