38 C
الرياض
29 سبتمبر، 2020
محليات

الكاتبة نيفين عباس تذكر بحادثة المبتعثين في أمريكا “ذيب و جاسر اليامى”.. وتؤكد: محمد الشمراني لا يمثلنا

سلطت الكاتبة نيفين عباس ، الضوء على حادثة المبتعثين السعوديين في أمريكا “ذيب وجاسر اليامي” وذلك بعد أن لقيا مصرعهما خلال محاولة إنقاذ طفلين سحبتهما أمواج نهر تشكوبي في ولاية ماساتشوستس الأميركية .
وقالت “عباس” : ” استيقظ المجتمع السعودي على فاجعة جريمة إطلاق النار التى شهدتها القاعدة الجوية الأمريكية بفلوريدا والتى أسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى ، منفذها الطالب المتدرب السعودي محمد الشمراني فى مشهد غير مألوف على الشعب السعودى الذى عرف بالوسطية والتسامح ونبذ التطرف والعنف، ويستنكر كل ما هو متعلق بالعنصرية والإرهاب ويؤيد ذلك الصغير قبل الكبير بالمملكة، على رأسهم أسرة “الشمرانى” التى تبرأت منه وقالت أنه لا يمثل سوى نفسه .

وأضافت “عباس” : ” لنعد بالذاكرة قليلاً للوراء ، قبل عامين فى واقعة غرق المبتعثان “ذيب و جاسر اليامى” الذين ضحوا بحياتهم من أجل طفلين كانا يصارعان الموت، فى حادث امتلأ بالشرف والشهامة والكرامة والقيم الصحيحة التى نشأ عليها المجتمع السعودي، ونتج عن ذلك استشهاد إثنين من خيرة أبناء المملكة غرقاً لإنقاذ حياة طفلين أمريكيين من الغرق وهو ما يعكس قيم أبناء المملكة وتضحياتهم المقدمة من أجل إنقاذ حياة الآخرين بعيداً كل البعد عن التطرف ونبذ الغير من أجل العرق أو اللون أو الجنس .
وتابعت : ” لا يخفى على أحد أن الشعب السعودي يكن للشعب الأمريكي كل حب وتقدير ، وهذا النوع من الحوادث الفردية لا يعبر عن طبيعته وثقافته بأي حال من الأحوال ولا يمثل سوى نفسه، خاصة وأنه كما ذكرنا أن كافة السعوديين يستنكرون مثل تلك الأفعال المشينة عبر تغريداتهم منذ وقوع الحادث، وهو ما عبر عنه كذلك خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- فى إتصاله مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، وإنضم إليه كبار قادة المملكة ومسؤوليها فى إدانة ذلك الهجوم البشع المجرد من كل أشكال الإنسانية والإسلام وقدموا خالص التعازي لأسر الضحايا.
واستطردت : ” وعبَّر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان -أيده الله- عن عميق حزنه عن ذلك الحادث، وهو ما رد عليه الرئيس الأمريكي ترامب خلال المكالمة الهاتفية التى أجراها مع الملك سلمان، بأن منفذ تلك الجريمة لا يمثل الشعب السعودي الذى يحترم ويقدر الشعب الأمريكي .”
ولأضافت : ” ترك “الشمراني” خلفه رسالة قبل إغلاق حسابه على تويتر مفادها “أنه ضد الشر وأن أمريكا تحولت إلى دولة شر” ”.
واختتمت قائلة : ” تلك الرسالة كفيلة بأن يتم محاربة خطابات الكراهية التى يتأثر بها الضعفاء والمتطرفين لإرتكاب تلك الجرائم المدعومة من متربصين بالمملكة يريدون إظهار صورة غير حقيقية عن طبيعة شعبها لإيصالها للمجتمع الدولى وهو ما تتصدى له السعودية بقوة وعزم من رجالها الأوفياء، وتقف له بالمرصاد ولم ولن تنجح تلك المساعي الخبيثة فى الوصول لغايتها وستقطع السعودية دابر الإرهاب ومن يدعمه” .