38 C
الرياض
25 سبتمبر، 2020
محليات

في إنجاز عالمي .. “التخصصي” يجري 1000 عملية زراعة كبد من متبرعين أحياء-صور

حقق مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض إنجازاً عالمياً رفيعاً بعد أن تمكن من إجراء أكثر من 1000 عملية زراعة كبد من متبرعين أحياء كأحد أعلى المراكز الطبية في العالم. كما تمكن المستشفى من إجراء 120 عملية استئصال جزء من الكبد من متبرعين أحياء، خلال عام واحد، باستخدام (الروبوت) كأعلى رقم في العالم عبر هذه التقنية، ثم زراعتها بالجراحة المعتادة لمرضى يعانون من فشل كبدي.

وأكد المشرف على “التخصصي” الدكتور ماجد الفياض أن إجراء هذا العدد الكبير من العمليات الدقيقة وبجودة عالية يعكس كفاءة القدرات الطبية والتمريضية وتوفر البنية التحتية الحديثة، وأن الإنجاز يمثل إضافة لنجاحات حققها المستشفى في زراعة الأعضاء إقليمياً ودولياً. وأشار إلى أن أحد أهم الأولويات للمؤسسة هو تبني وتوطين أحدث المستجدات التشخيصية والعلاجية، لتقديم أرقى رعاية طبية، وأن هذه العمليات تحقق سرعة تعافي المتبرعين والمرضى وتقليص مدة تنويمهم، مايمنح الفرصة لاستيعاب غيرهم.

وأجرى الجراحون في قسم جراحة وزراعة الكبد 1000 عملية زراعة من متبرعين أحياء في الفترة من عام 2002م حتى منتصف نوفمبر 2019م استفاد منها 384 طفلاً و616 بالغا بمعدلات نجاح عالية، كما أُدخلت تقنية الروبوت منذ عام. يذكر أن جزء الكبد المزروع في الشخص المتلقي تنمو عقب زراعتها، كما ينمو الجزء المتبقي في المتبرع مع عودة كامل وظائفها خلال بضعة أسابيع.