بعد حادثة جازان المفجعة.. النيابة توقف مرافقة الفتاة “بشرى” للتحقيق

أوقفت النيابة العامة بمنطقة جازان مرافقة بشرى، الفتاة التي لقيت مصرعها محروقة في ظروف غامضة الأسبوع الماضي وتناقلت قصتها منصات التواصل الاجتماعي. ووفقًا لمعلومات وفقًا لصحيفة “سبق” فإن النيابة العامة طلبت إيقاف مرافقة الفتاة بشرى والتي كانت ترافقها في سيارة أقلتهما من أجل الاختبار في مدينة جازان، وهو اليوم الذي لقيت فيه بشرى مصرعها حرقًا في ظروف غامضة، حيث تحقق معها النيابة العامة في تفاصيل الواقعة الغامضة التي عادت فيها بشرى جثة محترقة وسط روايات متعددة في مواقع التواصل، من بينها احتراقها داخل شقة وتعرضها للاعتداء قبل الوفاة، وينتظر أن تبين التحقيقات مدى مصداقية المتداول .

ومن جهة أخرى انهارت والدة الفتاة بشرى ودخلت في أزمة صحية شديدة وترقد على إثرها في المستشفى، في حين تترقب الأسرة نتائج التحقيقات . وتحقق النيابة العامة بمنطقة جازان في وفاة طالبة في ظروف غامضة الأسبوع الماضي، بعد خروجها من بيت أسرتها لأداء اختبار مع أخرى. وكشفت المعلومات أن الجهات الأمنية أبلغت إحدى الأسر بالمنطقة بوجود جثة ابنتهم في المستشفى، وفوجئت الأسرة بالعثور عليها محترقة، فيما أشارت معلومات عن صدور تقرير مبدئي حول الحادثة بوفاتها متأثرة بحريق اندلع في شقة، تولّت النيابة العامة ملف التحقيق في القضية واستكمال التحقيقات. وكشفت المعلومات أنه تم إيقاف أشخاص على ذمة التحقيق في وفاة الفتاة التي لقيت مصرعها محترقة، وينتظر أن يكشف الطب الشرعي تفاصيل الوفاة، ويأتي ذلك فيما تتواصل الشائعات وتضارب المعلومات عن سيناريو القضية، وينتظر أن تحسمها تحقيقات النيابة.

اترك رد