26 C
الرياض
28 سبتمبر، 2020
محليات

مسن يروي كيف تلقى خبر وفاة ابنته واثنتَيْن من بناتها في حادث مروع بالأفلاج أثناء ذهابهن لتجهيز إحداهن قبل زفافها بساعات

روى مواطن مسن ، تفاصيل الحادث الذي وقع على طريق فريشة – الأفلاج مساء الخميس الماضي ، وأودى بحياة ابنته واثنتين من بناته أثناء توجههم لتجهيز إحداهن قبل زفافها بساعات .
وقال المواطن محمد العرجاني ، بحسب سبق : “تلقيتُ خبر وفاة بنتي واثنتَيْن من بناتها أثناء ذهابهن لتجهيز إحداهما قبل زفافها بساعات ، وأكثر ما أحزنني هو بقاء حفيدتي الوحيدة بمفردها بمنزل ذويها؛ كونها تعاني مرضًا، أفقدها عينها، ولم تفلح عمليات التجميل التي أُجريت لها في المستشفيات البدائية؛ وتحتاج لمن يساعدها”.

وأضاف وهو يبكي : “نصحتهن بأن يتم التواصل مع إحدى عاملات المشغل لتجهيز العروس خوفًا عليهن من خطورة الطريق الذي راح ضحيته الكثير من الأرواح، وشفقة على (رسيس) التي لا أرغب أن تبقى بمفردها في المنزل؛ لأنها تحتاج لمن يساعدها، ولكن سبق السيف العذل”.
وتابع: “كانت الأسرة تعيش في منزل تم بناؤه على نفقة الأمير عبدالعزيز بن فهد نظرًا لأنها من محدودة الدخل، وتنعم بالاطمئنان، وكن يدعون أن يبقين سوية، وأن يتوفَّين سوية”, وتساقطت دموعه بعد تلك العبارة، واكتفى بالقول: “رسيس خطف المرض عينها، وأفقدها الحادث أمها وشقيقتَيْها.. ساعدوها ساعدوها”.