3 زيوت عطرية تعزز صحة الغدة الدرقية!

جنبًا إلى جنب مع الأدوية واعتماد نظامٍ غذائي مناسب، كثيراً ما يكون للزيوت العطرية دورًا كبيرًا في تعزيز الصحة والمساعدة في التعافي من عدة مشاكل صحية، نفسية أو جسدية، بما في ذلك ما يتعلق بالغدة الدرقية. وعلى الرغم من أنَّ مشاكل الغدة الدرقية شائعة للغاية، إلا أنَّ قليل من الأشخاص يدركون أنَّ مشاكل هذه الغدة قد تؤثر على صحة الجسم ككل، فسواء كانت الحالة فرط نشاط أو خمول في الغدة، فهي تؤثر على الوزن، بالزيادة أو النحافة، حسب الحالة، كما تؤثر على الحالة النفسية، حيث يصبح المريض عصبيًا أو قلقًا للغاية معظم الوقت ومرهقًا أيضًا، بالإضافة إلى تساقط الشعر وغيره من الاعراض المزعجة. فهرمونات الغدة الدرقية ضرورية للجسم، حيث تؤثر على الآيض والنمو وحرارة الجسم وغيره، لذلك، نقدم لكِ من مجلة “هيلب تيبس” 3 أنواع من الزيوت العطرية تساعد في تعزيز صحة الغدة الدرقية.

زيت حشيشة الليمون

يتميز زيت الليمون باحتوائه على خصائص قوية مضادة للفطريات والالتهابات، كما يساعد هذا الزيت في تنقية الغدة الدرقية مع الإبقاء على دورها الطبيعي دون تداخل في وظيفتها. يمكنك استخدامه من خلال أخذ بضع قطرات من زيت الليمون في يدك وتطبيقها على منطقة الغدة الدرقية المتورمة أو الملتهبة.

زيت لبان الذكر

بالإضافة إلى الخصائص المضادة للالتهابات، يتميز زيت لبان الذكر بفوائد عديدة تشمل تعزيز المناعة وتخفيف الآلام، كما يساعد في تعزيز صحة الجلد والذي عادة ما يصبح جافًا ومتقشرًا بسبب اضطراب الغدة. هذا وليس عليكِ سوى مزج بضعة قطرات من زيت لبان الذكر مع أي من أنواع الزيوت الحاملة، التي تشمل زيت جوز الهند والافوكادو وزيت اللوز الحلو والارجان والزيتون وغيرها، ثم طبقيه على منطقة الغدة الدرقية.

زيت نبات المر

مثلما ذُكر أعلاه، يساعد زيت نبات المر أيضًا في التقليل من الالتهاب، كما يتميز بخصائص مضادة للأكسدة، ويشاع استخدام هذا الزيت كعامل مضاد للالتهابات. هذا وتشير عدة دراسات إلى أن تدليك منطقة الغدة الدرقية بقطرتين أو 3 قطرات من زيت نبات المر، يساعد في تعزيز صحة العدة، وخاصة لمن يعاني من قصور الغدة الدرقية.

اترك رد