بخطواتٍ بسيطة.. إليكِ الحل الأمثل لإزالة المكياج بشكلٍ صحيح!

مناديل إزالة المكياج ليست ضارةً بالبيئة فحسب، بل يمكن أيضاً أن تلحق الضرر ببشرتك، وعلى الرغم من أنّها تبدو وكأنها حلٌ سريع، إلا أنَّ المواد التي تتكون منها يمكن أن تكون مواد كاشطة، ومكوناتها القاسية في كثير من الأحيان تعمل على تجريد الجلد من الزيوت الطبيعية الموجودة فيه، مما يؤدي إلى الحساسية. لورين سكريفنر، خبيرة العناية بالبشرة ومديرة عيادات “Eden” للبشرة في لندن قدمت لصحيفة “الغارديان” البريطانية، الطريقة الصحيحة لإزالة مكياجك. وقالت سكريفنر: “لإزالة مكياجك بشكلٍ صحيح يجب أن تبدأي بالبشرة الحساسة حول العينين، بدلاً من المناديل، قومي بغمس ثلاثة وسادات قطنية في منظفٍ مصممٍ خصيصاً لمنطقة العين، مع قطع وسادة واحدة إلى نصفين ليوضع نصف تحت كل عين”.

وأضافت: “لا تحاولي التخلص من الماسكارا على الفور، بدلاً من ذلك، ثبتّي الفوط القطنية على كل عين لمدة 60 ثانية للسماح بانفصال المكياج قبل مسحه بلطف”. وتابعت: “عندما يتعلق الأمر ببشرتك، فإنَّ أهم شيء هو الإهتمام بالتطهير أولاً، لإزالة المكياج وشوائب اليوم، ولتنظيف المسام، وإزالة الزيوت الزائدة وخلايا الجلد الميتة، اختاري منظفاً يناسب نوع بشرتك للحصول على أفضل النتائج”. واستطردت خبيرة العناية بالبشرة قائلةً: “إذا اخترتِ منظف رغوة، أفركي كميةً بحجم حبة البازلاء بين الأيدي المبللة وضعيها على الوجه باستخدام حركات دائرية تصاعدية، ثم اغسلي وجهك بيديك بماء فاتر”. واختتمت: “عند إستخدام منظف الكريمات، أفركي كمية مناسبة منه على البشرة الجافة أو المبللة قليلا، وأزيلي المكياج بلطف بقطع قطن رطبة أو رشة بالماء”. وأكدت سكريفنر على أنّه من المهم تنظيف وجهك بالكامل، بما في ذلك سطح الأنف وشعرك ورقبتك، وأخيرًا، التأكد دائماً من ربت الجلد الجاف بدلاً من فركه.

إلى ذلك تحدثت خبيرات مكياج عن وجود أساسيات أيضًا للعناية ببشرتك خطوة بخطوة، ولجميع الفئات العمرية، تتمثل في إزالة المكياج عند المساء وقبل التوجه إلى السرير لأن مستحضرات المكياج تسدّ المسام، وبالتالي تعرّض البشرة للكثير من الشوائب. إضافة إلى تقشير البشرة، فمن الضروري استخدام نوع المقشر الخاص ببشرتك، فصاحبات البشرة الدهنية، ينصح بأن يستخدمن ماسك الطين، أما صاحبات البشرة الجافة فينصح بأن يستخدمن الماسك المرطّب. وكذلك استخدام كريم الوقاية من الشمس يوميا، وليس فقط عند التوجه إلى الشاطئ. بغض النظر عن طبيعة البشرة، فهو يحمي البشرة من آثار الأشعة ما فوق البنفسجية، التي تعرض البشرة لملامح الشيخوخة المبكرة. وأيضًا كريم الترطيب، فمهما اختلف نوع بشرتك، يبقى من الضروري تطبيق كريم الترطيب المناسب لها. فعلى سبيل المثال، صاحبات البشرة الدهنيّة، عليهن استخدام كريم الترطيب الخالي من الزيوت، هذا الكريم يساعد في ترطيب البشرة بالعمق ويخفّف التجاعيد، كما يعزّز نقاء البشرة وإشراقها، أما صاحبات البشرة الجافة فيخترن تركيبة مركّزة وقادرة على التغلل في المسام لترطيب البشرة بالعمق.

اترك رد