تشكيل لجنة طارئة لوضع آلية لحالات تعليق الدراسة بالرياض

تشكيل لجنة طارئة لوضع آلية لحالات تعليق الدراسة بالرياض

أمير-الرياض3

رأس صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ورئيس لجنة الدفاع المدني الرئيسية بالمنطقة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض في مكتب سموه بقصر الحكم اليوم, الاجتماع الطارئ للجنة, للوقوف على ما تم إتخاذه نتيجة موجة الأمطار والسيول التي هطلت على منطقة الرياض خلال الفترة من 16 إلى 23 / 6/1434هـ. وقد جرى في هذا الإجتماع إستعراض الجهود التي قدمتها اللجنة الفورية واللجان الفرعية بالمنطقة والتدابير التي اتخذت لمواجهة الموقف كأعمال الإنقاذ والإخلاء والإيواء والإغاثة وإعادة الأوضاع وحصر الأضرار التي نتجت عن الحالة والجهود التوعوية الإعلامية التي صاحبت التعامل مع الموقف .

وأبدى سمو أمير منطقة الرياض تعازيه لذوي المتوفين وأن يتغمدهم الله بواسع رحمته وأن يمن بالشفاء على المصابين ,حاثاً سموه المواطنين والمقيمين بتوخي الحذر والتقيد بإرشادات وتحذيرات الدفاع المدني من أخطار السيول. كما إستعرضت اللجنة الصعوبات الميدانية التي أفرزتها مخاطر الأمطار والسيول والحلول المقترحة , وقررت اللجنة اتخاذ الخطوات التالية:

1- تشكيل فرق عمل ميدانية فنية مكونة من أمانة منطقة الرياض والهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وإدارة الطرق والنقل بالمنطقة وبمشاركة استشاري للشخوص اليوم إلى المحافظات التي تعرضت للسيول التي أدت لحدوث بعض الأضرار وما حصل في طرقها وأحياءها التي أقيمت في مجاري السيول ودراسة مواقع تجمعات الأمطار والرفع بنتائج ما حصل لتلافيها مستقبلاً من خلال وضع حلول عملية وسريعة.

2- توجيه الجهات المعنية لوضع خطة توعية موجهة لجميع شرائح المجتمع لإيضاح مخاطر السيول وكيفية التعامل معها وتنفيذ هذه الخطة من خلال وسائل الإعلام والمدارس وأئمة المساجد.

3- تشكيل لجنة مكونة من الإمارة والدفاع المدني وإدارة التعليم والرئاسة العامة للأرصاد لوضع آلية لحالات تعليق الدراسة في حال حدوث ما يوجب ذلك.

4- تفعيل دور لجان إزالة التعديات على مجاري الأودية والشعاب بالمنطقة.

5- التأكيد على الجهات المعنية للقيام بصيانة عبارات السيول وإزالة ما علق بها من رمال وعوالق ومخلفات بناء.

6- إعادة دراسة فعالية العبارات الموجودة على الطرق وإنشاء عبارات جديدة في المواقع المحتاجة لاستيعاب كميات مياه السيول التي تتدفق من خلالها.

7-توجيه أمانة منطقة الرياض وإدارة الطرق بالمنطقة للعمل على إنهاء مشكلة تجمع مياه السيول في بعض الأنفاق بمدينة الرياض.

وفي نهاية الاجتماع وجه سمو الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز بأن تظل اللجنة الفورية واللجان الفرعية في حالة انعقاد دائم ريثما تزول الحالة مع تكثيف جهود الجهات المشاركة في عملية الدعم والمساندة. كما شكر سموه أعضاء اللجان على جهودهم , فيما شكر الجهات الأهلية التي قدمت مساهمة في مواجهة هذه الأحداث. وفي ختام الاجتماع نوه سمو أمير منطقة الرياض بالدعم غير المحدود من خادم الحرمين الشريفين ومتابعته طوال الأحداث وتوجيهه لسمو وزير الداخلية بتسخير جميع الإمكانات، داعياً الله جلت قدرته أن يجعل هذه الأمطار أمطار خير وبركة وأن ينفع بها البلاد والعباد وأن يحمي بلادنا من المخاطر وأن يحفظ لنا راعي نهضتنا خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.

المصدر: صحيفة الوئام.

شاهد أيضاً:
ضاحي خلفان: نناصح السعوديين ولا نخالفهم في دبي
نزاهة: ثاني أطول علم بالمملكة بتكلفة 240 الف ريال بدون علم
الصحة: صرف 20% للإستشاري و15% للطبيب النائب بدل ندرة لأطباء المختبرات