نبأ سار لجماهير الاتحاد

 

أفادت تقارير صحفية عن أنباء سارة لجماهير نادي الاتحاد تخص الأزمات المالية التي عانى منها النادي على مدار السنوات الماضية مع تعاقب الإدارات المختلفة.

وكشفت أن إدارة الاتحاد أغلقت ملف أزمة التشيلي لويس خيمينيز، نجم الفريق السابق، والذي انضم إلى نادي الاتحاد، في شهر يوليو 2019، قادمًا من صفوف بالستينو التشيلي، قبل أن يرحل بعدها بشهرين، حيث مثل الفريق الأول في 6 مباريات، صنع خلالها هدف وحيد فقط.

وقامت إدارة الاتحاد، بسداد مبلغ 850 ألف دولار، كقيمة فسخ عقد اللاعب “رواتب 4 أشهر”، بحسب الاتفاق المبرم بين الطرفين.

جدير بالذكر أن خيمينيز، رحل عن الاتحاد، بعد مشادة مع جماهير الاتحاد، حيث قال اللاعب أنه تلقى هو وأسرته تهديدات بالقتل.

وملف خيمينيز، أحد أهم القضايا التي كانت تهدد مستقبل الاتحاد، الذي هو في الأساس مطالب لسداد ما يقرب من 100 مليون ريال ديون لبعض المدربين واللاعبين السابقين.

اترك رد