شاهد: أول فيديو للبروفيسور الروسي أثناء رمي جثة عشيقته الطالبة بالنهر بعد أن قطعها

كشفت لقطات مروعة لحظة إلقاء مؤرخ عسكري روسي بارز جثة حبيبته في النهر بعد إقدامه على قتلها داخل منزله.

واعترف المؤرخ البارز، أوليج سوكولوف (63 عامًا) بإطلاق النار على عشيقته أناستازيا ييشينكو البالغة من العمر 24 عامًا قبل أن يقطع جسدها.
وأوضحت الشرطة الروسية أن سوكولوف تخلص من أجزاء جثة عشيقته في نهر مويكا بمدينة سان بطرسبرج قبل أن يسقط وراءها في المياه وهو في حالة سكر.
اعترف سوكولوف ، المؤرخ البارز في جامعة فلاديمير بوتين السابقة والذي كان يحب ارتداء ملابس نابليون، بقتل حبيبته في جريمة مفجعة هزت الرأي العام الروسي.
وكانت قوات الأمن الروسية اعتقلت المؤرخ عسكري روسي رفيع المستوى للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل، وذلك بعد أن تم جره من نهر متجمد وهو يحمل ذراعين مقطوعين في حقيبة ظهر.

اترك رد