المدافن الأمريكية ترفض قبول جثة مفجر بوسطن

المدافن الأمريكية ترفض قبول جثة مفجر بوسطن

201305041021771

افادت شهادة الوفاة الصادرة لمفجر ماراثون بوسطن الذي أدى إلى وفاة ثلاثة وجرح 264 شخصاً في الولايات المتحدة الأمريكية تيمولنك تسارناييف بأنه “توفي نتيجة إصابته بأعيرة نارية في جذعه وأطرافه وصدمة حادة في رأسه”، في وقت رفضت العديد من المقابر دفن جثته فيها، وفق ما نقلت صحيفة “يو أس توداي” الأمريكية.

وأضافت الصحيفة أنه “يجري تجهيز جثة تيمورلنك لدفنها”.

وفجر تيمورلنك الماراثون مع شقيقه جوهر (19 عاماً) والمحتجز حالياً على خلفية القضية ذاتها.

إلى ذلك قال صاحب حانوت لدفن الموتى في ولاية ماساتشوستس الأمريكية إنه يواجه صعوبة في العثور على جبانة مستعدة لقبول جثمان تيمورلنك تسارناييف المشتبه به في تفجيري ماراثون بوسطن.

وقال صاحب دار دفن الموتى في وستر بولاية ماساتشوستس بيتر ستيفان إنه “سيلجأ إلى المسؤولين الحكوميين للمساعدة إذا لم يستطع العثور على مدفن لتسارناييف بسرعة”.

ونقلت رويترز عن ستيفان قوله: “من حق الجميع أن يدفن، بصرف النظر عمن هو”.

وقال إنه “واجه انتقاداً لقراره بقبول جثمان تسارناييف وأنه مستعد لاحتجاجات أمام حانوته”.

وامتنعت أرملة تسارناييف كاثرين راسل عن تسلم جثمانه من مكتب الطب الشرعي في ماساتشوستس مما يسمح لأقاربه بتسلم رفاته وترتيب جنازة، ونقل جثمانه بشكل مبدئي لدار دفن أخرى.

وقال ستيفان إن “عائلة تسارناييف اتصلت به لأنه أقام جنازات أخرى لمسلمين وهو معروف في الجالية الإسلامية”.

وأضاف أنه يأمل بالعثور قريباً على مكان لدفن تسارناييف.