هل تذكرون العم محمود مسن الإحساء؟.. ظهر مجددا بعد مساهمة لتخفيف معاناته

ظهر من جديد “العم محمود العباد”، مسن الإحساء القعيد الذي استمر في نقل ابنته المريضة من وإلى المدرسة على كرسيه المتحرك للعام الثاني على التوالي، مع سيارته الجديدة التي تبرع بها فاعل خير لتخفيف معاناة العم محمود بعد قصته الملهمة.

ووفقا لموقع “سبق ” فقد استلم ” العم محمود ” السيارة التي أعلن التبرع بها “فاعلُ خير” الذي فضل عدم ذكر اسمه.
وكانت قصة ” مسن الإحساء ” العم محمود العباد (75 سنة)، قد تم تداولها على مواقع التواصل وتفاعلت معها المواقع الإخبارية المختلفة ، بعد أن قام بنقل ابنته للعام الثاني على كرسي متحرك من وإلى المدرسة بحي التهيمية بمحافظة الأحساء؛ حيث أجبرته ظروفه المعيشية وإعاقته التي سبّبها حادث مروري، على التنقل بابنته المريضة التي تمنعها ظروفها الصحية من الاستفادة من خدمات النقل المدرسي؛ فلجأ لنقلها على ذلك الكرسي.

اترك رد