وحش بافاريا يدفن سطوة برشلونة في كامب نو

وحش بافاريا يدفن سطوة برشلونة في كامب نو

2012_mu22_699440942

إلتحق بايرن ميونيخ الألماني، ليلة الأربعاء، بمواطنه بوروسيا دورتموند لتنشيط نهائي رابطة أبطال أوروبا، بعد أن سحق برشلونة الإسباني إيابا مثلما كان الشأن ذهاباً. وفاز البايرن بثلاثية نظيفة أمام مضيفه برشلونة في مباراة أجريت بملعب النادي الكتالوني “كامب نو”، وأدارها حكم الساحة السلوفيني دامير سكومينا، ضمن إطار إياب نصف نهائي رابطة الأبطال. وكان البايرن قد فاز برباعية نظيفة خلال لقاء الذهاب الذي أقيم بملعب “أليانز أرينا”، الثلاثاء قبل الماضي.
وسجّل ثلاثية البايرن متوسط الميدان الهولندي أرين روبن في الدقيقة الـ 49 ومدافع “البارصا” جيرارد بيكي ضد مرماه في الدقيقة الـ 72 والمهاجم توماس مولر بعد 4 دقائق من ذلك، ضمن مباراة شهدت ملازمة المهاجم الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي لكرسي احتياط “البارصا”، ويكون المدرب تيتو فيلانوفا قد اقتنع بأن الخسارة الكبيرة في مواجهة الذهاب، يستحيل تحت تأثيرها تحقيق “المعجزة” وقلب الطاولة في وجه “الوحش” البافاري، وقد يكون هذا “الإستسلام” بداية نهاية سطوة برشلونة في السنوات القليلة الماضية.
وسينشط البايرن نهائي رابطة الأبطال للمرة العاشرة، ولثاني مناسبة على التوالي وثالث مرة في ظرف 3 لأعوام فقط (الأول عام 2010 وخسره أمم الإنتر الإيطالي)، حيث كان قد خسر وفرّط في الكأس العام الماضي التي ظفر بها منافسه تشيلسي الإنجليزي، مع العلم أن ممثل الكرة الألمانية أحرز 4 كؤوس في هذا المسابقة آخرها عام 2001 ضد فالونسيا الإسباني في ملعب “سان سيرو” بميلانو الإيطالية، تحت قيادة المدرب المحلي هوتمار هيتزفيلد وبكوكبة من اللاعبين الكبار أمثال الحارس أوليفر كان والمدافعين ويلي سانيول وبيكسانتي ليزارازو ومتوسطي الميدان ستيفان إيفنبيرغ ومحمد شول والمهاجمين جيوفاني إيلبير وألكسندر زيكلر.
وسيتشرّف يوب هاينكس (67) – الذي يمسك بالزمام الفني للبايرن – بخوض ثالث نهائي له في رابطة الأبطال، بعد نسختي 1998 التي ختمها مسكا لما قاد ريال مدريد الإسباني على التتويج، و2012 حينما خسر لاعبوه من البايرن أمام تشيلسي. هذا المدرب سيترك مكانه عند الموسم الجاري ويعوّضه التقني الإسباني جوسيب غوارديولا في الفاتح من جويلية المقبل. وتجرى المباراة النهائية – التي ستكون ألمانية 100% – بين البايرن ودورتموند في الـ 25 من ماي الحالي، بالملعب الشهير “ويمبلي” المتواجد بالعاصمة البريطانية لندن. ولم يسبق في تاريخ هذه المسابقة – سواء في نسختها القديمة أو المستحدثة – أن جمع النهائي بين فريقين ألمانيين، بخلاف ذلك حدث السيناريو ذاته مع الكرة الإسبانية (الريال- فالونسيا عام 2000) والإيطالية (ميلان آسي- جوفانتوس عام 2003) والإنجليزية (مانشستر يونايتد- تشيلسي عام 2008).

http://www.youtube.com/watch?v=nBBXyIPw9a8

http://www.youtube.com/watch?v=HkpbVtpMsVk

شاهد أيضاً:
برشلونة في مهمة مستحيلة أمام البايرن مساء اليوم بدوري الأبطال
دورتموند إلى نهائي دوري الأبطال رغم خسارته أمام الريال بهدفين نظيفين
ليفاندوفسكي يقود دورتموند لفوز ساحق على الريال برباعية ويقترب من التأهل لنهائي أبطال أوروبا