الرئيسيةاخبارمحلياتعبد العزيز الشيخ .. يحمل شهادة دكتوراه ويعمل كاتباً في أحدى المدارس الإبتدائية
محليات

عبد العزيز الشيخ .. يحمل شهادة دكتوراه ويعمل كاتباً في أحدى المدارس الإبتدائية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

عبد العزيز الشيخ .. يحمل شهادة دكتوراه ويعمل كاتباً في أحدى المدارس الإبتدائية

458532-513x340

يحلم عبدالعزيز الشيخ منذ نعومة أظافره أن يكون مُعلماً، وقد واصل دراسته ليحقق ذلك، حتى تخرج بشهادة البكالوريوس في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، على أمل أن يكون معلماً في مدرسته التي تخرج فيها، ومع ما يملكه من مؤهلات تعليمية لم تفلح محاولاته في تحقيق أمنيته كـ “معلم” لكثرة التعقيدات التي واجهها، فانتهى به المطاف كاتباً في إحدى مدارس مسقط رأسه الأحساء، وقد واصل دراسته لينال الماجستير والدكتوراة في العلوم السياسية من الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية في لندن. ويوضح الشيخ: “سنوات دراستي كانت مملوءة بالتعب”، في سبيل تحصيل مستوى علمي يحقق شيئاً من طموحاته، فبيّن عمله كـ “كاتب” والسنوات التي قضاها مسافراً بين الأردن وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، كابد التكاليف المادية الباهظة، ولكنه لم ينثنِ عما كان يريد، وهو إلى جانب شهاداته يتقن اللغة الإنجليزية التي درسها في أمريكا على حساب إجازاته الاستثنائية دون مرتب، وقضى هناك شهوراً مع زوجته المعلمة أيضاً.
وبيّن الشيخ أن والده الذي كان مجلسه مفتوحاً للناس حتى وفاته، كان يضم كبار العلماء والمشايخ الذين يجلسون ويتدارسون الحديث والأدب، ومختلف العلوم الإسلامية، ففي حارة الفوارس بالهفوف التي ضمت أسراً عريقة ومعروفة بحب العلم والتعلم، كان وقتها عبدالعزيز شاباً يافعاً، قضى وقت مراهقته في خدمة ضيوف والده، وكان مستمعاً ومتلقفاً لكل حكمة أو رواية يتدارسها الحاضرون آنذاك، ومن هنا بدأ يفكر جيداً في الوصول إلى مدارج القمة، خصوصاً وأن أشقاءه يحملون الطموح نفسه، فنالوا مناصب مرموقة.
ويؤكد الشيخ أن زملاءه في المدرسة يكنون له كامل الاحترام والود، واضعين في الحسبان قصة كفاحه التي باتوا يعلمونها للطلاب، كـ”حكاية رجل مكافح” حاول جاهداً لنيل الشهادات العليا ولم يكتفِ بالوظيفة فحسب.
وبيّن الشيخ أن له مؤلفات، منها “الدبلوماسية السعودية”، ودراسة في التسويات الحدودية الخليجية وآثارها التنموية، وهي التي نال بها شهادة الدكتوراة، والمؤلف الآخر هو “الاستراتيجية السعودية في ظل المتغيرات العالمية بعد احتلال العراق”، وهي رسالة الماجستير، وله مؤلفات أخرى، بعضها لا يزال مخطوطاً.
ويقول “رغم عدم تحقيقي حُلمي بأن أكون معلماً، لكني سعيد بما نلته من شهادات مرموقة”.

المصدر: الشرق

شاهد أيضاً:
الخطوط السعودية تحقق إرتفاع في معدلات الأداء التشغيلي للربع الأول من 2013
ممرضات يؤسسن أول جمعية نسائية تطوعية بالهلال الأحمر في عرعر
العثور على مفقود الدفاع المدني عمير الشهراني حياً شمال الطائف