الرئيسيةاخبارمحلياتعامل بقالة يُهشّم جمجمة طفل بإلقائه على الرصيف
محليات

عامل بقالة يُهشّم جمجمة طفل بإلقائه على الرصيف

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

عامل بقالة يُهشّم جمجمة طفل بإلقائه على الرصيف

m4_493797532

تسلمت أسرة الطفل حسن حبيب المنسف، جثمانه من مستشفى الملك فهد في الهفوف أمس، بعد أن تحفظت عليها إلى حين انتهاء التحقيقات الجنائية في وفاته، فيما شيعه ذووه عقب صلاة ظهر أمس إلى مثواه الأخير في بلدة بني معن شرقي محافظة الأحساء.
وقال مدير الإعلام في صحة الأحساء إبراهيم الحجي، إنه تم تسليم الجثة لذوي الطفل بعدما تم تشريحها بحسب خطاب الشرطة وتزويدهم بالتقرير الطبي في مثل هذه الحالات الجنائية.
وكان الطفل حسن قد توفي متأثراً بإصابته بتهشم في الجمجمة، أدخله في غيبوبة تامة، بعد تعرضه للاعتداء من قبل وافد باكستاني في العقد الرابع من العمر، يعمل بائعاً في محل تموينات غذائية في مدينة الهفوف، وفي التفاصيل بحسب صحيفة الشرق، فإن كلاً من الشهود عايش القريني، محمد جميل الثواب، وحسين علي الموسى، سجلوا أقوالهم في الشرطة عن كيفية وقوع الحادثة، مؤكدين أن الطفل الضحية حاول دخول محل التموينات قبل رفع أذان الصلاة بثوانٍ معدودة، إلا أن العامل رفض دخوله وأمسك به ورفعه في الهواء، ثم قذف به بقوة على الرصيف أمام مرأى المتسوقين، ليدخل الطفل في غيبوبة تامة، تم نقله على إثرها إلى المستشفى، فيما حاول العامل الهرب من الموقع بعد أن شاهد الطفل في حالة يرثى لها، إلا أن الحاضرين أمسكوه بالقوة واستدعوا الدوريات الأمنية، حيث تم ضبطه وتسجيل الواقعة رسمياً، وإيداعه في توقيف شرطة حي الصالحية.
وقد سجل العامل كل اعترافاته لدى هيئة التحقيق والادعاء العام، وقد أودع السجن العام، تمهيداً لمحاكمته.

صحيفة المرصد