الرئيسيةفن ومشاهيربدرية أحمد : رجل دين أنقذني من سحر فنانة خليجية كنت أحسبها مثل أختي!
فن ومشاهير

بدرية أحمد : رجل دين أنقذني من سحر فنانة خليجية كنت أحسبها مثل أختي!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

بدرية أحمد : رجل دين أنقذني من سحر فنانة خليجية كنت أحسبها مثل أختي!

بدرية-أحمد_Xl

والله إني صرت مثل الخبلة في لوكيشن مسلسل «أي دمعة حزن لا» اللي قاعدة أصوره في البحرين مع المخرج محمد القفاص بس ربك ستر ورديت لحالتي الطبيعية»، بهذه الكلمات وصفت النجمة الإماراتية بدرية أحمد حالتها بحسب الأنباء التي اتصلت عليها بعد تعرضها لوعكة صحية شديدة في مملكة البحرين وتحديدا أثناء تصوير مشاهدها في مسلسل «أي دمعة حزن لا» مع المخرج محمد القفاص والذي يشارك فيه نخبة من نجوم الساحة الخليجية.
وأضافت بدرية في سرد حالتها الصحية «المرعبة» حسب وصفها قائلة: المشاركون في العمل فوجئوا فيني وبطريقة كلامي غير المفهومة في لوكيشن التصوير لأنني أدخلت حوارات جديدة على دوري وغير المكتوبة في النص مثل انه «الينانوة» يبون يقتلوني بعد ماتجمعوا حولي وكنت أقول هذا الحچي وانا «مهسترة» وبصوت عال جدا والكل كان متعاطف معاي لدرجة انني طحت في اللوكيشن وصحوني بعد مارشوا علي ماي وانا ما أدري شصاير فتفركش التصوير وذهبت مع احد من الانتاج الى البحر لعل وعسى ترتاح نفسي ولكنها زادت بعد ان شاهدت «الينانوة» في البحر وأخبرت الذي معي بما أشاهده ولكنه صدمني بأنه لم ير أي شيء في البحر الأمر اللي خلاني أصارخ وابچي على حالي، ووسط هذا لموقف شعرت بأنني «مسحورة» فقررت الذهاب الى رجل دين في البحرين مشهور في معرفة الشخص ان كان مسحورا أم لا، ليصدمني بأنني مسحورة من عدة أيام لأقع من الصدمة وبعد ان قرأ علي رجل الدين بعض الآيات صحيت لأشعر براحة نفسية كبيرة ونفسيتي أصبحت طيبة وشعرت بأنني ولدت من جديد.
وأشارت النجمة الإماراتية إلى أن صدمتها كانت قوية بعد أن عرفت من سحرتها ممثلة خليجية كانت تحسبها مثل اختها. وقالت: هذا الأمر عرفه القائمون على العمل من تصرفات تلك الممثلة التي كانت لا تريدني العمل مع المخرج محمد القفاص، لأن عندي أكثر من مسلسل سيعرض في رمضان وأدوار بطولة وهي «غيرانه» من كثرة أعمالي.
وعن ردة فعلها بعد ان عرفت من سحرتها ذكرت بدرية أنها لا تريد افتعال المشاكل معها ووكلت أمرها الى الله بعد ما نجاها من السحر مكتفية بمقولة «حسبي الله ونعم الوكيل فيها».

صحيفة المرصد