الرئيسيةاخبارمحلياتالتعليم: لا تعليق للدراسة في الرياض اليوم .. والدفاع المدني يؤكد عدم حدوث وفيات في سيول الأمطار
محليات

التعليم: لا تعليق للدراسة في الرياض اليوم .. والدفاع المدني يؤكد عدم حدوث وفيات في سيول الأمطار

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

التعليم: لا تعليق للدراسة في الرياض اليوم .. والدفاع المدني يؤكد عدم حدوث وفيات في سيول الأمطار

712355392984

أكد مدير عام التربية والتعليم بمنطقة الرياض، الدكتور إبراهيم بن عبدالله المسند، مواصلة الدراسة يوم الأحد 18/6/1434هـ، ولن يكون هناك أي إجازة في الرياض. وأوضح مشرف الإعلام التربوي بالإدارة الأستاذ منصور بن إبراهيم الحسين أن “التقارير الواردة من الجهات المختصة إلى لجنة الطوارئ بالإدارة توضح أن الأجواء يوم الأحد مناسبة ولا تتطلب تعليق الدراسة نهائياً، وحتى الساعة السابعة من مساء السبت وصل أكثر من 10 آلاف بلاغ للدفاع المدني السعودي، منها قرابة 3 آلاف بلاغ في الرياض وحدها، دون وفيات، وتواصل هطول الأمطار بين متوسطة إلى غزيرة على عدد من مناطق السعودية شملت الرياض وعدداً من محافظاتها والقصيم والمجمعة وحائل وعسير، كما شهدت عدد من القرى الجنوبية الغربية في حائل تساقط كثيف للبرد.
وكشف المتحدث الرسمي للدفاع المدني في منطقة الرياض، النقيب محمد الحمادي، تجاوز عدد البلاغات حتى الساعة السابعة من مساء السبت 2889 بلاغاً، نتج عنها 14 حادثاً، منها 6 حالات احتجاز سيول في الرياض لست مركبات أنقذ فيها 11 شخصاً. و7 حالات التماس كهربائي وحادث مروري واحد. أما في المجمعة فكان هناك 4 حوادث احتجاز ومثلها في الدوادمي وواحد في رماح وآخر في حوطة الحريق وآخر في وادي الدواسر وثلاثة في الخرج. وأضاف الحمادي: “لم ينتج ولله الحمد عن هذه الحوادث أي حالات وفيات وتم إنقاذ جميع المحتجزين”.
وأكد المختص في المناح، خالد الراضي أن هذه الأمطار ستستمر حتى الثاني من مايو/أيار المقبل، مشدداً على أن التوقعات كانت تشير إلى أمطار أكثر غزارة من تلك التي هطلت حتى الآن، ويقول: “من المتوقع استمرار تلك الأمطار حتى الثاني من مايو، وسيتركز أغلبها على غرب المنطقة الوسطى والجهات المرتفعة الجبلية في الطائف وحائل وأبها ونجران مع جنوب المنطقة الشرقية، ومن المتوقع أن يصل تأثير هذه الموجة على المنطقة الشرقية نهاية إبريل الجاري”.، ويتابع: “يصعب توقع قوة الأمطار.. كانت التوقعات السابقة تشير إلى أمطار أكثر غزارة من التي هطلت، ولكنها خالفت التوقعات وجاءت أقل.
من جانب آخر، أغرت الأمطار والأجواء الربيعية كثيراً من سكان مدينة الرياض والقصيم وسدير إلى الخروج للأودية والشعاب والسدود للتنزه ومشاهدة الأمطار وجريانها رغم تحذيرات الدفاع المدني المتكرر بضرورة تجنب هذه الأمكان لخطورتها، وكشف الدفاع المدني (عموم السعودية) في بيان رسمي أن الوحدات والفرق الميدانية للدفاع المدني باشرات ما يزيد على 10735 بلاغاً خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، في جميع مناطق السعودية.
وأكد المتحدث الرسمي للمديرية العامة للدفاع المدني، العقيد عبدالله الحارثي، أن هذه البلاغات تراوحت بين حالات احتجاز عدد من السيارات على بعض الطرق القريبة من بطون الأودية، وحالات تعطل المركبات داخل الأنفاق التي ارتفع فيها منسوب المياه، وحالات التماس كهربائي، أما الدفاع المدني بمنطقة نجران فتلقى بلاغات لـ15 حالة احتجاز مركبة، وحالة حريق محول كهرباء بمحافظة ديمة تمت السيطرة عليه. وشدد العقيد عبدالله الحارثي أنه لم يتم تسجيل أي حالات وفاة بين المتضررين جراء احتجاز المركبات أو انهيار المباني القديمة في بعض القرى والهجر.

المصدر: العربية

شاهد أيضاً:
إنقاذ 50 محتجزاً و14 مركبة في سيول المدينة المنورة
الإدارة العامة للأمن المركزي بمصر تُلقي القبض على 4 سعوديين بتهمة ممارسة الدعارة
وفاة علي الشهري عضو فريق خواطر الظلام في حادث مروع على طريق الملك بجدة