أعضاء بخلية البيتلز المسؤولة عن قطع رؤوس الرهائن.. الجيش الأمريكي يعلن احتجاز قياديين كبيرين من داعش

أعلن مسؤول دفاعي أمريكي الأربعاء أن الجيش الأمريكي تولى مسؤولية احتجاز اثنين من متطرفي تنظيم داعش كانت تحتجزهما في السابق القوات الكردية في سوريا، في قرار اتُخذ على خلفية الهجوم التركي على شمال سوريا، في وقت رجحت فيه الصحافة الأميركيّة أن يكونا أعضاء في مجموعة يُطلق عليها اسم “البيتلز”.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” وشبكة “سي ان ان” إن الرجلين هما ألكساندا آمون كوتي والشافي الشيخ اللذين كانا عضوين في خلية الإعدامات في تنظيم داعش والمعروفة بـ”البيتلز” والمسؤولة عن قطع رؤوس رهائن عدّة، بينهم الصحافي الأميركي جيمس فولاي.

وقال مسؤول في وزارة الدّفاع الأمريكية لوكالة فرانس برس الأربعاء: “أستطيع أن أؤكد أننا استعدنا من قوات سوريا الديموقراطية، السيطرة على اثنين من كبار أعضاء داعش”.
وأضاف أن الرجلين “وُضِعا رهن الاحتجاز العسكري خارج سوريا”. وقالت الصحافة الأميركيّة إنهما الآن محتجزان في العراق.

تعليق 1
  1. ابوخالد يقول

    هؤلاء ليسوا عرب
    وامريكات تتهم العرب بالارهاب وهي مصدرة للارهاب العالمي ؟
    ونحن العرب كالحمل الوديع ولا نعلم عن نوايا امريكا واخواتها من اليهود والنصارى والشيعة شيء
    بل اننا نصدق بان الارهاب مصدره الاسلام ولا نرد عليهم
    فلا حول ولا قوة الا بالله
    وحسبنا الله ونعم الوكيل فيهم

اترك رد