شاهد: نهاية حزينة لخط البلدة بعد نصف قرن من الخدمة

لم يدر في خلد سائقي حافلات النقل المعروفة بـ«خط البلدة» أن الشوارع لم تعد تتسع لحافلاتهم؛ إذ أصبحت تلاحقها الفرق الميدانية في شوارع الرياض وجدة؛ لأنها باتت خطراً على الشوارع.

وظهرت حافلات «خط البلدة» في السعودية قبل أكثر من 30 عاماً، حتى وصل عدد المسجل منها في وزارة النقل نحو 600 حافلة، وواجهت تغيرات حضارية وعمرانية وتقنية، إلا أنها ظلت صامدة.
وبقيت «خط البلدة» تنقل الركاب، وتتحدى الظروف والمنافسين مستهدفة فئة معينة من الزبائن، خصوصاً محدودي الدخل، إلى أن صدر قرار مجلس الوزراء، والقاضي بإيقاف خدمة الحافلات الأهلية «خط البلدة» في مدينتي الرياض وجدة، واستبدالها بخدمة نقل عام حديثة.
هذا وقد تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو يرصد لحظة تخلص الجهات الحكومية من خط البلدة عن طريق تحطيمها بالكامل في مشهد أصاب الجميع بالحزن.

يذكر أنه تم تعويض ملاك حافلات «خط البلدة» من خلال 6 خيارات، منه التعويض بـ 60 ألف ريال وتسليمها لإدارة المرور، والسماح ببيع الحافلة لمحلات بيع المركبات الملغي تسجيلها «التشليح»، أو السماح بتصدير الحافلة إلى خارج المملكة.

View this post on Instagram

لم يدر في خلد سائقي حافلات النقل المعروفة بـ«خط البلدة» أن الشوارع لم تعد تتسع لحافلاتهم؛ إذ أصبحت تلاحقها الفرق الميدانية في شوارع الرياض وجدة؛ لأنها باتت خطراً على الشوارع. وظهرت حافلات «خط البلدة» في السعودية قبل أكثر من 30 عاماً، حتى وصل عدد المسجل منها في وزارة النقل نحو 600 حافلة، وواجهت تغيرات حضارية وعمرانية وتقنية، إلا أنها ظلت صامدة. وبقيت «خط البلدة» تنقل الركاب، وتتحدى الظروف والمنافسين مستهدفة فئة معينة من الزبائن، خصوصاً محدودي الدخل، إلى أن صدر قرار مجلس الوزراء، والقاضي بإيقاف خدمة الحافلات الأهلية «خط البلدة» في مدينتي الرياض وجدة، واستبدالها بخدمة نقل عام حديثة. هذا وقد تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو يرصد لحظة تخلص الجهات الحكومية من خط البلدة عن طريق تحطيمها بالكامل في مشهد أصاب الجميع بالحزن. يذكر أنه تم تعويض ملاك حافلات «خط البلدة» من خلال 6 خيارات، منه التعويض بـ 60 ألف ريال وتسليمها لإدارة المرور، والسماح ببيع الحافلة لمحلات بيع المركبات الملغي تسجيلها «التشليح»، أو السماح بتصدير الحافلة إلى خارج المملكة. #موقع_مزمز

A post shared by مزمز (@mzmzins) on

تعليق 1
  1. مواطن بلا بيت يقول

    هذا حرمان المواطن الشريف من العمل الخاص و على قد حاله و محاصرة ذوي الدخل المحدود لاستخدام الباصات للشركات ذوي الراس مال الكبير و الهوامير…..
    وافقار الشعب و الحصول على الشركات الكبيرة من الخارج باسم التطور …. بمعنى اعطاء شركات الاجانب خيرات و استثمارات بامر من الامم المتخاذلة …. يعني ان الامم المتهالكة الامم المتاهرة على الشعوب في كل بلد يجب افقار الشعوب و تقوية المافية تلك وهنا يتحكمو في ارزاق و خيرات البلدان … خطة خسيية الضحية الاولى الشعوب و الضحية الثانية المستعبدين في الحكومات … اما معنا او ندمركم ….. تيكت اور ليفت.
    Take it or leave it

اترك رد