بالصور: تفاعل مع قصائد نسائية بالأحساء

أقام منتدى الأدب الشعبي بجمعية الثقافة والفنون بالأحساء الأمسية الحادية عشر من أمسيات المنتدى في ليلة من ليالي الشعر بالأحساء حيث تُعد أول أمسية شعرية نسائية على مسرح الراحل عبدالرحمن المريخي رحمه الله .

المرأة لا تقل عن الرجل في الإبداع الشعري

وكان جمهور الأحساء ومتذوقي الشعر الشعبي على موعد مع هذه الأمسية وتألق الشاعرتان لطيفة عمر وتهاني المبيريك وإدارة الإعلامية حافظة الجوف والتي بدأت بكلمتها بعد الترحيب بضيوف الأمسية ، حيث قالت بأن هذا المساء قد قطفنا زهورنا من بساتين الأحساء وأننا على موعد مع المجد المعلن على صفحات الزمن وبأن المرأة لا تقل عن الرجل في الإبداع الشعري . بعد ذلك قدم الشاعر راشد القناص رئيس منتدى الأدب الشعبي بالأحساء كلمة شكر فيها جمعية الثقافة والفنون وجميع القائمين عليها ناقلاً شكره الخاص لمدير الجمعية علي الغوينم ، كما قدم القناص شكره للأستاذ يوسف الخميس رئيس لجنة التراث والفنون الشعبية بالجمعية على جهوده الطيبة في خدمة الأدب الشعبي والتراث ، وفي حق الشاعرات والإبداع الشعري النسائي .

الشعر النسائي يعتبر ظاهرة إيجابية وإجتماعية فذة

وقال القناص بأن الشعر النسائي يعتبر ظاهرة إيجابية وإجتماعية فذة ويمتلك أحاسيس مفعمة بالحب والوفاء والإخلاص وأن الشعر النسائي أعاد النبض للحركة الشعرية. وفي الجولة الأولى كان للوطن النصيب الأكبر مع الشاعرتان لطيفة عمر والشاعرة تهاني المبيريك “بوح الحنين” فمن عبق كلماتهما ملأ الحضور قلوبهم فخراً بالوطن (السعودية العظمى)، بعدها توالت الجولات بين الشاعرتان بكل إنسيابية رائعة تخللتها بعض المداخلات من عريفة الأمسية ليتعرف جمهور الشعر أكثر على الشاعرتان.

اترك رد