لماذا نُركّز لا إراديًا في “السليفي” على يسار الوجه؟.. اكتشف السر!

تشكل صور “السيلفي” هوسًا للعديد من الأشخاص رجالاً ونساء، الأمر نفسه ينطبق على المشاهير أيضًا، ومع اختيار أفضل إضاءة وخلفية، غالبًا ما يتم التركيز على الجانب الأيسر من الوجه في السيلفي، فما السر في ذلك؟ يبدو الأمر محيرًا فعلًا، لكن دراسة مثيرة أجراها باحثو جامعة لندن بالتعاون مع جامعتي ليفربول وبارما الإيطالية تكشف أن السر يكمن في الدماغ. ففي الدراسة التي اعتمدت على تحليل حوالى 3500 صورة سيلفي من “إنستغرام”، لاحظ الباحثون أنه يتم إبراز الجانب الأيسر والعين اليسرى أكثر من الجانب الأيمن، حسبما ورد في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

واستخدم الباحثون قاعدة بيانات صور سيلفي معروضة على “إنستغرام” لمستخدمين من بانكوك، برلين، لندن، موسكو، مدينة نيويورك وساو باولو، ووجدوا أنه من بين ما يصل إلى 3556 صورة سيلفي، كانت 1931 منها تركز على الجانب الأيسر من الوجه، أي 54%، بينما كانت 46% من الصور تبرز العين اليمنى فيها إلى حد ما. وبعيدًا عن أي احتمالات قد تخطر ببالك، فسرّ الباحثون أن اختيار تلك الوضعية في الصور ينجم عن ظاهرة تحدث في الأدمغة الصحية وتُعرف باسم pseudoneglect والذي يعني “الاتجاه الطبيعي لتحويل الانتباه المكاني إلى اليسار”، والتي تؤدي إلى ميل لا شعوري للأشخاص بالتركيز على جانب وجههم الأيسر في السيلفي.

ووجد الباحثون أيضًا أن اختيار تلك الوضعية في السيلفي يرتبط بالتعبير عن الحالة المزاجية، كما أشاروا إلى أن هذه الظاهرة تنطبق أيضًا على الرسامين والذين كثيرًا ما يركزون على الجانب الأيسر في لوحات البورتريه. وقال البروفيسور “كريستوفر تايلر” من جامعة لندن: “تسلط هذه الدراسة الضوء على ظاهرة تحدث على مر قرون، إذ لوحظت في اللوحات القديمة. وهذه النتائج هامة لفهم مبادئ الإدراك الحسي”. ليس ذلك فحسب؛ إذ أوضح البروفيسور أن اختيار التركيز على الجانب الأيسر من الوجه في الصور ينجم عن وجود ما يُعرف بـ”النقرة المركزية” وهي تجويف صغير في بقعة الشبكية تكثر فيه الخلايا المخروطية والتي تؤثر على الانجذاب للتركيز على الجانب الأيسر من الوجه سواء في الصور أو عند رسم البورتريهات. وأخيرًا عليك فهم أن تركيزك على الجانب الأيسر من وجهك في الصور، يعد مؤشرًا على صحة دماغك.

اترك رد