روتانا تخطفُ راشد الماجد وتوجّه ضربةً قويةً لـ “وان برودكشن”!

تعتزمُ شركة روتانا إقامة حفل ضخم تُعلن من خلاله انضمام “السندباد” راشد الماجد إليها، ومن المتوقّع أن يكون الحفل الأسبوع المقبل، وذلك بعد الانتهاء من جميع الترتيبات والتجهيزات التي تليق به، بعد مسيرة 32 عامًا قدّم خلالها أجمل أعماله التي جعلته يتربّع على هرم الفن الخليجي. وتأتي هذه الصفقة ضمن “الحرب” بين روتانا وشركة One Productio، حيث قطعت الأولى الطريق وكسبت موافقة الماجد، فيما لا تزال “وان بروداكشن” تفاوض عددًا من نجوم روتانا “سرًا”، لتكون بمثابة رد اعتبار وضربة للمنافسة الأخيرة.

في المقابل؛ ربما يتساءل البعض عن شركة بلاتينيوم ريكوردز والتي تعود ملكيتها لراشد الماجد والذي كان ينتج أعماله من خلالها، فمن خلال بعض المصادر فإن الشركة ربما تكون مقبلة على الإغلاق والانسحاب بعد أن أصبحت فارغة من الفنانين والأعمال، وبالتالي فإن انتقال راشد لروتانا هو تأكيد على عدم وجود شركة بلاتينيوم ريكوردز في الساحة الفنية. وبدأ راشد الماجد تسجيل ألبوماته عام 1988 من خلال شركة تسجيلات صنعاء أو ما يسمى بـ”خزامى”، بعد ذلك انتجت مؤسسة التوكيلات ألبومه الثاني عام 1989، حتى انضم عام 1990 لشركة فنون الجزيرة واستمر بها حتى عام 2007.

اترك رد