شاهد بالصور: تدشين أول فرقة لـ “العروض العسكرية” النسائية في المملكة.. ومسؤولة تكشف أهدافها!

دشنَّ فريق “حفلات المودة الترفيهي”، مساء السبت الماضي، فرقة استعراضية عسكرية نسائية، تعدّ الأولى من نوعها في السعودية، بمناسبة قرب “اليوم الوطني السعودي”. وأوضح الفريق، أن انطلاقة العرض تلغريب لكلا الجنسين رجال ونساء، مبينًا أن “الاستعراض النسائي العسكري في المعارض المحلية النسائية والمدارس والاحتفالات الوطنية الرسمية”. ولفت إلى أن “استعراض الفرقة العسكرية الرجالية على مسارح الاحتفالات الوطنية الرسمية التي تخص العوائل والرجال. ويتكون العرض من عدة عروض من العروض العسكرية مثل (لسلام الملكي – المشاه العسكرية – الاستعراض بالسلاح – إلقاء شعر وطني – مداهمة بسيطة)”.

وأكد الفريق، أن “إعلان العروض شهد إقبالًا شاسعًا من الناس فتقدم عدد يود بالانضمام إلى التدريب يتراوح عددهم ما بين الـمائة متدرب ومتدربة وتم اختيار منهم من هم كفاءة لإتمام العمل وتدريبهم على الخطوات الصحيحة لأداء العرض”. وفي تصريح عن أهداف إنشاء الفرقة، قالت المديرة الإعلامية للفريق، مودة أحمد المحمدي، إن “أهداف إنشاء الفرقة الاستعراضية وخاصة النسائية، هي أن الاستعراض العسكري كل فردٍ منا يحب مشاهدته بشدة سواءً من الرجال أوالنساء وكما هو مشهور لدى الرجال قررنا أن ننشره بين المجتمع النسائي لتجسيد شكل الجندي داخل الاحتفالات الوطنية النسائية الرسمية”. وأضافت “المحمدي”: “أننا وإن بلغنا قصار جهدنا لن نستطيع تجسيد جهود جنود الوطن لأن ما يبذلوه من جهود واستعراض بقوى كبرى تتطلب منا الكثير وذلك لرفعة منزلتهم وكبر شأنهم وبحكم اختلافِ الفروق الجسدية بين الجنسين ولكننا أحببنا تجسيد هذا المظهر في المجتمع النسائي بشكل مبسط ولائق لزيادة جذبِ النساء الى تعظيم هذه القوة الكبرى” بحسب صحيفة “المرصد”.

تعليق 1
  1. بندر الحربي يقول

    – تقول: إن أهداف إنشاء الفرقة الاستعراضية وخاصة النسائية، هي أن الاستعراض العسكري كل فردٍ منا يحب مشاهدته بشدة. !!

    وأقول…
    – مُشكلة.. حين تعلم أنك لا تعلم ما تعمل وما الذي تصبو إليه وما الفائدة منه؟!

    – وينزِفُ قلمي دماً.. بكلماتٍ على كلماتي مُكمِلاً: ألا ليتنا ابتدأنا بما انتهى به الآخرون.

    – ويأبى نزيفُ قلمي إلا أن يستمر حبر دمه مُسطِّراً: ويا ليتنا أخذنا منهم ما ينفعنا ونرتقي به بين الأًمم، وتركنا ما دون ذلك. وكَفَى…

    – رُدِدْتُ على أعقابِ أعقابي مُعقِّباً:
    كُنَّا على الطريق وفي الطريق أضعنا الطريق!!

    ……ولا يزالُ البحث جارياً عن (البوصلة)……

اترك رد