اليمن تجبر الهلال على اتخاذ قرار عاجل

يستعد مجلس إدارة نادي الهلال، برئاسة فهد بن نافل، لاتخاذ قرار عاجل، من أجل تدعيم صفوف الفريق الأول، في شهر يناير القادم.
ونجح الهلال، في الميركاتو الصيفي، الذي أغلق رسميًا يوم 31 أغسطس، في التعاقد مع 4 لاعبين جدد؛ هم: المدافع الكوري الجنوبي جانغ هيون سوو، والظهير الأيمن أمير كردي، ومتوسط الميدان الكولومبي جوستافو كويلار، وقلب الهجوم صالح الشهري.

ويبحث الهلال، في الوقت الحالي، عن حارس مرمى جديد، سواء كان محلي أو أجنبي، للتعاقد معه في الشتاء، في ظل النقص العددي في هذا المركز، وعدم ثبات مستوى عبدالله المعيوف.
ويُعد محمد الربيعي، حارس الأهلي الشاب، البالغ من العمر 22 سنة، هو أقوى المرشحين لحماية عرين الهلال، سواء بداية من يناير القادم، أو في مطلع موسم 2020-2021.

* مستوى المعيوف

والمعيوف “32 سنة”، تعرض لهجوم عنيف، بعد مباراة منتخب السعودية مع اليمن، في التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023، حيث تم تحميله مسئولية الهدفين اللذان استقبلتهما شباك الأخضر.
وأشعل المعيوف غضب جماهير الكرة السعودية، وخاصة التابعة للأندية المنافسة للهلال، حيث اعتبروا أن هناك مجاملة في إشراكه أساسيًا مع الأخضر، على حساب المتألق محمد العويس.
وحارس الهلال نفسه، تعرض لهجوم عنيف للغاية، بعد الهزيمة الثقيلة التي تعرض لها منتخب السعودية، في أولى مبارياته بكأس العالم الماضية 2018.
وفي هذه المباراة، استقبلت شباك السعودية، 5 أهداف كاملة، ليتم بعدها السخرية من “وزن” المعيوف، بل أنه تم إبعاده عن مباراتي الجولتين الثانية والثالثة من دور المجموعات.

* الموسم الماضي

وفي الموسم الماضي، كان يتناوب على حراسة مرمى الهلال، كل من المعيوف، واللاعب الدولي العماني علي الحبسي.
وبعد قرار تقليل الأجانب، قرر الهلال، التخلي عن علي الحبسي، الذي عاد إلى الدوري الإنجليزي رسميًا، ليترك المعيوف وحيدًا في الموسم الحالي.

اترك رد