بسبب ساهر البريطاني.. أنفق 30 ألف إسترليني اعتراضًا على غرامة 100 جنيه

بسبب كاميرا مراقبة المرور “ساهر البريطاني”، أنفق رجلٌ 30 ألف إسترليني من مدخراته، في معركة قضائية “من أجل العدالة”؛ للاعتراض على دفع غرامة بقيمة 100 جنيه.
وحسَب “بي بي سي”، قال البريطاني ريتشارد كيدويل البالغ من العمر 71 عامًا: إن “النظام القضائي المعيب اضطره لخوض معركة استمرت ثلاث سنوات، وإنفاق جزء كبير من مدخراته”.

ويقول: إن كاميرات مراقبة المرور أخطأت في تقدير سرعة سيارته؛ فسجلت 35 ميلًا في الساعة في منطقة تبلغ السرعة المسموح بها 30 ميلًا في الساعة.
وقالت النيابة: إن القضية “تَضَمّنت عدة إشكالات، أدت لاستغراق البت فيها فترة طويلة”.

اترك رد