الرئيسيةالرياضةالدوري الإنجليزيمانشستر يونايتد يتوج بطلاً للدوري الإنجليزي للمرة العشرين في تاريخه
الرياضة

مانشستر يونايتد يتوج بطلاً للدوري الإنجليزي للمرة العشرين في تاريخه

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

مانشستر يونايتد يتوج بطلاً للدوري الإنكليزي للمرة العشرين في تاريخه

126508791_cele_406928c

متابعات:توج مانشستر يونايتد بطلاً للدوري الإنكليزي لكرة القدم اثر فوزه على ضيفه استون فيلا 3-صفر الاثنين في ختام المرحلة الرابعة والثلاثين.
واللقب هو العشرون لمانشستر يونايتد في تاريخه قبل 4 مراحل من نهاية البطولة، والثالث عشر منذ ان بدأ الاسكتلندي اليكس فيرغوسون الاشراف عليه في 6 تشرين الثاني/نوفمبر 1986 وفي الدوري الممتاز بعد اعتماد هذه التسمية في موسم 1992-1993 وقد توج باللقب الاول حينها باشراف السير فيرغوسون.
على ملعب اولدترافورد وامام نحو 76 الف متفرج، افتتح مانشستر يونايتد التسجيل في وقت مبكر جدا بعد كرة رفعها المدافع البرازيلي رافائيل من الجهة اليمنى الى مسافة قريبة من المرمى في الجهة اليسرى سندها راين غيغز بيسراه عرضية الى الهولندي روبن فان بيرسي الذي وضعها من نحو متر بيسراه في الشباك (2).
وكاد فان بيرسي يضيف الهدف الثاني بسيناريو مماثل بكرة خلفية تابعها مباشرة وهي “طائرة” مرت فوق العارضة (3)، واستمر ضغط مانشستر ونجح فان بيرسي بعد كرة طويلة من دائرة المنتتصف ارسلها واين روني وتابعها الهولندي “طائرة” استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى الاميركي براد غوزان (13).
وظلت السيطرة الميدانية لصالح مانشستر مع مرتدات قليلة احدثت بعض الخطورة، واثمر التنسيق العالي المستوى بين غيغز وفان بيرسي هدفا ثالثا بعد ان قاد الاول هجمة في الجهة اليسرى وارسل الكرة الى الثاني على خط المستطيل الصغير تابعها بيسراه كالعادة في المرمى الخالي المحمي من 4 مدافعين بعد ان ازاح الحارس بمحاورة بسيطة (33) مكملا الهاتريك ورافعا رصيده الى 24 اعتلى بها صدارة الهدافين بفارق هدف واحد عن الاوروغوياني لويسر سواريز مهاجم ليفربول.
وسدد روني كرة بعيدة زاحفة سيطر عليها غوزان (41)، ورد غابرييل اغبونلاهور بافضل فرصة للضيوف حين سدد من داخل المنطقة بجانب القائم الايمن (42).
وفي الشوط الثاني، تحسن اداء الفريق الزائر قليلا في البداية خصوصا على صعيد الدفاع الذي كان حاضرا-غائبا في الشوط الاول، وابعد رافايل خطر هدف اول بعدما سقطت الكرة من يدي الحارس الاسباني دافيد دي خيا وابعدها الى ركنية من امام احد المهاجمين (49)، واستخلص البلجيكي كريستيان بنتيكي الكرة من روني عند خط المنطقة واطلقها قوية ارتمى عليها دي خيا وحرم استون فيلا من هدف محقق (53).
واهدر الياباني شينجي كاغاوا المنتقل من بوروسيا دورتموند الالماني الهدف الرابع لاصحاب الارض بعد ان تلقى كرة من الجهة اليمنى عند نقطة الجزاء تابعها دون رقابة ودون وجود الحارس فذهبت عالية فوق الخشبات (77).
ويبدو ان تعليمات المدرب بول لامبرت بين الشوطين اعطت مفعولها مع اللاعبين فبقيت النتيجة في نهاية اللقاء كما كانت عليه في نهاية الشوط الاول، لكن فان بيرسي ضرب عدة عصافير بحجر واحد فتوافق رقم قيمصه (20) الذي اصر عليه عندما انتقل قادما من ارسنال بهدف المساهمة في احراز اللقب ونجح، واعتلى صدارة الهدافين، وسجل ثلاثية خلال 30 دقيقة.
ويحتل استون فيلا المركز السابع عشر ويتقدم بفارق 3 نقاط نقاط على اول الهابطين الى الدرجة الاولى.

– ترتيب الهدافين:
24 هدفا: الهولندي روبن فان بيرسي (مانشستر يونايتد)
23 هفا: الاوروغوياني لويس سواريز (ليفربول)
18 هدفا: الويلزي غاريث بايل (توتنهام)
17 هدفا: الاسباني ميغل بيريز كويستا “ميشو” (سوانسي سيتي)
15 هدفا: السنغالي ديمبا با (تشلسي) والبلجيكي كريستيان بينتيكي (استون فيلا)
14 هدفا: ريكي لامبرت (ساوثمبتون)
13 هدفا: البلجيكي روميلو لوكاكو (وست بروميتش البيون) والبلغاري ديميتار برباتوف (فولهام)
12 هدفا: البوسني ادين دزيكو (مانشستر سيتي) وواين روني (مانشستر يونايتد) وفرانك لامبارد (تشلسي) والاسباني سانتي كازورلا (ارسنال)
11 هدفا: ثيو والكوت (ارسنال) والاسكتلندي ستيفن فليتشر (سندرلاند) والبلجيكي مروان فلايني (ايفرتون) والارجنتيني كارلوس تيفيز (مانشستر سيتي)
10 اهداف: جيرماين ديفو (توتنهام) والاسباني خوان ماتا (تشلسي) وادم لوفوندر (ريدينغ) والعاجي ارونا كونيه (ويغان) وستيفن جيرارد (ليفربول) وسيرخيو اغويرو (مانشستر سيتي)

– ترتيب فرق الصدارة:
1- مانشستر يونايتد 84 نقطة من 34 مباراة
2- مانشستر سيتي 68 من 33
3- ارسنال 63 من 34
4- تشلسي 62 من 33
5- توتنهام 61 من 33

 

robin-630p

evra-robin-giggs-p

robin-kick-volley-p

rooney-giggs-persie-p

chashma-gira-p

rafael-fergie-hug

evra-bhaiya-aur-red-devil

chotti-fan