تعرف على التفاصيل.. عبر “السناب” و “الواتس” أمانة المدينة المنورة تضبط معملاً تحايل على الإغلاق وروج ورق عنب فاسد

تكشفت تفاصيل إنجاز حققته أمانة منطقة المدينة المنورة، بالتعاون مع مواطنين تمثل في ضبط وإغلاق معمل لورق العنب والملفوف كان يروّج لمنتجات تظهر عليها علامات الفساد. وتفصيلاً كانت أمانة منطقة المدينة المنورة وبمساندة الجهات الأمنية، قد ضبطت يوم الخميس الماضي “بدروم سكني” يستخدم لتحضير ورق العنب والملفوف، ‫وجرى إتلاف 8000 حبة ورق عنب وملفوف و650 كلجم من المواد الغذائية التي يظهر عليها علامات التلف والفساد؛ وضبط 20 عامل مخالف لا يحمل أغلبهم شهادات صحية، وفي ضوء ذلك تم إغلاق المنشأة وتطبيق لائحة الغرامات والجزاءات البلدية. وجرى تسليم العمالة المخالفة لوحدة ضبط المخالفات، وتم إتلاف الكميات المضبوطة من ورق العنب والملفوف والمواد الغذائية، وإغلاق المنشأة التي تستقبل وتبيع تلك المنتجات.

ووفقًا للمعلومات وردت صباح يوم الجمعة الموافق 22 / 12/1440هـ للأمانة بلاغات عبر ( سناب الأمانة ) من عدد من المواطنين تشير إلى قيام المحل بنزع استيكر الإغلاق وقيامه بوضع أكياس أسمنت و سيراميك لإيهام العملاء أن المحل يمر بمرحلة صيانة. إضافة لاستقباله طلبات المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي وإيهامهم أن العمل مستمر ولكن عبر توصيل الطلبات فقط. وتشير المعلومات إلى أن الفرق الرقابية بالأمانة قامت بمراسلة الرقم المخصص للطلبات عبر الواتساب، وأفادت المنشأة بأن العمل مستمر ولكن عبر توصيل الطلبات، وجرى طلب كميات من ورق العنب والملفوف ، وقامت المنشأة بتوصيل الطلب عبر مندوب مبيعات، وجرى ضبط الحالة والانتقال مع المندوب لموقع التحضير، الذي اتضح لاحقًا أنه موقع المعمل نفسه الذي ضبط في اليوم السابق. كما رصدت سيارة مخصصة للنقل أمام المعمل المخالف وبها كميات من قدور الطبخ الكبيرة وبداخلها ورق عنب وملفوف، حيث تستغلها المنشأة بتعبئة طلبات العملاء ومن ثم إيصالها لهم عبر المندوب وبرسوم مالية. وجرى حجز المركبة وإتلاف ورق العنب والملفوف والمواد الغذائية الأخرى التي يظهر عليها علامات التلف والفساد وتسليم 13 عامل مخالف لوحدة ضبط المخالفات، ووضع استيكر الإغلاق للمرة الثانية على المنشأة المخالفة بعد القيام بنزعه.

اترك رد