رئيس بلدية الليث يكشف السبب الحقيقي لعدم إقامة الماراثون النسائي

أرجع رئيس بلدية محافظة الليث الجديد، عبدالعزيز المالكي، أسباب عدم إقامة ماراثون الليث النسائي، إلى معارضة أهالي المحافظة لفكرة الماراثون، بعد أن تم تأجيله لقرابة 190 يومًا منذ الإعلان عن إقامته لأول مرة على مستوى المحافظة.

وقال “المالكي” في تصريح لموقع “سبق”: “تم الاستفسار من المختص، وأبلغني أنه تم إلغاؤه في الفترة السابقة لعدم تقبل الأهالي للفكرة إبان الإدارة السابقة”.
ولم يكشف “المالكي” عما إذا كان سيقام في الفترة المقبلة من عدمه؛ مكتفيًا بأن إلغاءه في الفترة السابقة قبل أن يتولى رئاسة البلدية كان لعدم تقبل الفكرة.
وكانت بلدية محافظة الليث، قد أعلنت عن تأجيل موعد إقامة الماراثون النسائي الأول في المحافظة إلى أجل غير مسمى، بعد أن كان مقررًا إقامته في السادس من شهر جمادى الآخرة الماضي من العام الجاري.
وأرجعت البلدية -حينها- أسباب تأجيله إلى تزايد أعداد المتقدمات وتجاوزهن لأكثر من 150 متقدمة على موقع التسجيل الرسمي للماراثون، الذي أطلقته حينها؛ على حد قولها.
وكان الماراثون الذي يأتي ضمن الفعاليات الرياضية المصاحبة لمهرجان الربيع، وينظمه فريق “تكاتف” النسائي؛ قد تم تحديد المسافة فيه إلى 4 كيلومترات، وبأعمار من 18 سنة وما فوق، وسط تساؤلات عن أسباب عدم تنفيذه كل هذه المدة، قبل أن يعلن رئيس البلدية الجديد أن الأسباب هو عدم تقبل أهالي المحافظة لفكرة الماراثون.

اترك رد