‪ موظفات وعميلات بالمجمعات التجارية في بريدة يشكون انتهاك كاميرات المراقبة لخصوصياتهن

اشتكى عدد من موظفات المجمعات التجارية بمدينة بريدة، من انتهاك كاميرات المراقبة لهن داخل المحال التي يعملن بها. وقالت إحدى موظفات المحال الموجودة بمجمع «العثيم مول» ببريدة، إن بعض أصحاب ومشرفي المحلات -ومنهم الأجانب- وصل بهم الحال إلى مراقبتهن عبر كاميرات المحلات. وأكدت الموظفة أن ذلك يُعد انتهاك خصوصية للموظفة، خاصةً أن بعض المحال خاصة بالنساء، وبعض العميلات يرفعن غطاء الوجه لمشاهدة السلع. وأشارت إلى أن الأمر وصل إلى منع الموظفات من الخروج من المحال في أوقات الصلاة، ورفض جلب الموظفة معها القهوة والشاي من منزلها، موضحةً أن هذا حق مشروع للموظفة، خاصةً في فترة المساء التي تعمل فيها لمدة ٧ ساعات، والتي لا يوجد فيها زبائن، وكذلك في أوقات الصلاة، التي تغلق فيها المحال؛ إذ ترغب الموظفة في شرب القهوة والشاي، ولا تستطيع ذلك بسبب وجود كاميرات مراقبة تنقل صورة الموظفات إلى جوالات أصحاب المحال.

وقالت موظفة أخرى: «بين ساعة وأخرى، يصلنا اتصال منهم لوضع تعليمات: لماذا جلستِ؟ لماذا تستخدمين هاتفك؟ لماذا لم تشترِ العميلة التي خرجت؟ وذلك بسبب مشاهدتهم إيانا بكاميرات المراقبة، بالإضافة إلى منعهم الموظفات من إجراء المكالمات الهاتفية في أوقات العمل، اللاتي قد يرغبن في الاتصال بذويهن؛ فمنهن من لديها أطفال أو مريض أو مسن وترغب في الاطمئنان عليهم». وأشارت إحدى موظفات مجمع النخيل مول، إلى أنها تركت العمل بسبب هذا الأمر؛ حيث تحدثت كثيرًا إلى المشرف على المحل أن هذا انتهاك للخصوصية وشرعًا لا يجوز، إلا أنه رد عليها: «إذا لم يعجبك فعليك تقديم الاستقالة». وبحسب صحيفة «عاجل»، طالبت الموظفات بأن يكون هناك جولات رقابية من الجهات المعنية تكشف هذه الممارسات التي تنتهك خصوصياتهن.

اترك رد