للمرة الثانية.. الحوثيون يُسقطون طائرة أمريكية مسيرة قيمتها 15 مليون دولار

في تصعيد إيراني جديد ضد الولايات المتحدة، أسقطت المليشيا الحوثية الانقلابية طائرة عسكرية أمريكية مسيرة من طراز إم.كيو-9، فوق محافظة ذمار جنوب شرقي صنعاء، وذلك بحسب ما نقلته “رويترز” عن مسؤولين أمريكيين، في حادثة هي الثانية من نوعها خلال الشهور القليلة الأخيرة.

وذكر المسؤولان اللذان طلبا عدم نشر اسميهما أن الطائرة التي يبلغ ثمنها نحو 15 مليون دولار أسقطت في ساعة متأخرة يوم الثلاثاء.
وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها إسقاط طائرة أمريكية مسيرة في اليمن. ففي يونيو قال الجيش الأمريكي إن الحوثيين أسقطوا طائرة مسيرة تابعة للحكومة الأمريكية بمساعدة إيران. وسبق ذلك إسقاط طهران لطائرة أمريكية بدون طيار فوق مضيق هرمز.
وذكر أحد المسؤولين أن الطائرة المسلحة، التي صنعتها شركة جنرال أتوميكس ومقرها في كاليفورنيا، أسقطت فيما يبدو بصاروخ أرض/جو أطلقه الحوثيون المدعومون مع إيران، بحسب ما أوردته “رويترز”.
وأضاف أنه رغم أن فقدان طائرة مسيرة مسألة مكلفة إلا أنها حدثت من قبل ومن غير المرجح أن يترتب عليها أي رد فعل كبير من واشنطن.
وفي سياق متصل ذكر مصدر (رفض ذكر اسمه) لشبكة “CNN” الأمريكية أن الطائرة سقطت بصاروخ أرض جو، مضيفاً أن الولايات المتحدة “تعتقد أن الصاروخ قدمته إيران إلى المليشيا الحوثية”. وأضاف أن إدارة الرئيس دونالد ترامب سوف تحمل إيران مسؤولية ذلك.
وكان الرئيس الأمريكي قد تراجع عن خططاً لتنفيذ هجمات على ثلاثة مواقع إيرانية، رداً على إسقاط إيران لطائرة أمريكية بدون طيار في يونيو الماضي، وقال “ترامب” حينها إنه ألغى الضربات عندما قيل له إن 150 شخصاً سيذهبون ضحايا لتلك الضربات.

اترك رد