شقيق المواطن المُعتدى عليه في ماليزيا يكشف ملابسات الحادث

كشف مؤيد الحريري، شقيق المواطن محمد الحريري الخبير في الطيران المدني والمُعتدى في العاصمة الماليزية “كوالالمبور”، تفاصيل الواقعة قائلاً أنهما كانا بصحبة أسرتهم في “باص” الرحلة وفور رؤية الشخص المعتدي لجوازات السفر السعودية في أيديهم بدأ في شتم المملكة والشعب السعودي واستفزازهم ما اضطرهم للرد عليه مطالبين إياه بعدم التلفظ بمثل ذلك.

وأشار مؤيد إلى أن شقيقه نزف دماً غزيراً قبل أن يتصل سياح سعوديون آخرون بسفارة خادم الحرمين هناك والتي تابعت الحادث بشكل فوري وأرسلت مندوباً بصحبة الأسرة إلى المستشفى ووعدت بمباشرة القضية، كما وجه مؤيد شكره وامتنانه التام للسفارة والسفير السعودي لمشاركته الفعالة في الواقعة.
ووفقاً لمؤيد فإن التحقيقات الأولية بعد القبض على الجاني أثبتت أنه من جنسية أردنية، مفسراً سبب الاعتداء بأن ذاك الشخص حاقداً على السعوديين والمملكة دون سبب يُذكر، كما أكد مؤيد أنه سيوافينا بنتائج التحقيقات في الواقعة أولاً بأول.

اترك رد