الجبير يؤكد موقف السعودية الراسخ بالوقوف بجانب الشعب السوداني

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، مساء اليوم الأحد، أن اتفاق الخرطوم سيكون بوابة عبور إلى المستقبل، مشيرًا إلى موقف السعودية الراسخ في تحقيق نماء السودان. وقال الجبير -في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل تويتر- إنه تشرف برئاسة وفد المملكة المشارك في مراسم التوقيع على اتفاق الخرطوم، ونقل تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إلى القيادات السودانية، وتأكيد المملكة موقفها الراسخ في تحقيق كل ما يؤدي إلى أمان ونماء هذا البلد العزيز. وتابع وزير الدولة للشؤون الخارجية قائلًا إن «الاتفاق التاريخي الذي وقع أمس السبت، يسطر بأيدي أبناء السودان العزيز تاريخًا لن ينسى. وما لمسته خلال هذه الزيارة يؤكد أن اتفاق الخرطوم سيكون بوابة عبور إلى المستقبل».

وأكد الجبير أن المملكة وقفت وستقف دومًا بجانب الشعب السوداني الشقيق ليحقق تطلعاته، وليسود الأمن والاستقرار والوئام، في هذا البلد العزيز. يذكر أنه تم أمس توقيع الاتفاق النهائي للمرحلة الانتقالية بالسودان بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير؛ وذلك بحضور عربي وعالمي كبيرين، كان من بينهم الوزير عادل الجبير. وقال الجبير -في مؤتمر صحفي بالخرطوم أمس السبت- إن السعودية بذلت كل الجهود للمساهمة في تحقيق تطلعات الشعب السوداني والتوصل إلى الاتفاق، موضحًا أن المملكة تؤمن بضرورة الحفاظ على استقرار السودان وحمايته من أي تدخلات خارجية، مؤكدًا أن التدخلات الخارجية كانت ستؤدي إلى فوضى عارمة في أوساط الشعب السوداني. وأشار وزير الدولة للشؤون الخارجية إلى أن اتفاق السودان هو اللبنة الأولى لبناء دولة متمكنة اقتصاديًّا وأمنيًّا، مشددًا على أن السعودية كانت وستظل تدعم كل ما يضمن للسودان أمنه واستقراره. وكشف الجبير، أن السعودية شاركت بفاعلية في دعم جهود التوصل إلى الاتفاق في السودان، قائلًا: «نتطلع إلى أن يعمل السودانيون على تحصين اتفاق الشراكة ومواجهة التدخلات الخارجية».

اترك رد