مصدر خاص يفضح “بي إن سبورتس” القطرية ويفجر مفاجأة مدوية !

 

كشفت مصادر مطلعة الأسباب الحقيقية التي دفعت بعض العاملين المصريين في قنوات بي إن سبورتس القطرية للرحيل مع انتهاء عقودهم في القناة القطرية.

وبحسب موقع “شووت” فإن الراحلين من “بي إن سبورتس” رفضوا تنفيذ مواقف سياسية معينة، منها استغلال بعض الحسابات على تويتر، وعمل “رتويت” لبعض الشخصيات القطرية؛ لاستغلال جماهير الأهلي المصري في الإساءة إلى مصر والسعودية والإمارات.

وأضافت المصادر أن هذه الأسماء رفضت تنفيذ المطالب القطرية، لتقرر إدارة “بي إن سبورتس” إنهاء العمل معهم، لكن بحجة انتهاء عقودهم مع القناة.

وأنهت بقولها: “تم إيهام الجمهور أن الرحيل بسبب الأزمة المالية، وعندما تتحدث مع القطريين عن وجود أزمة مالية بسبب المقاطعة، يكون النفي حاضرا، وهذا قمة الازدواجية، هناك أسماء في القناة تلعب أدوار سياسية قذرة”.

كان عدد من العاملين المصريين في “بي إن سبورتس” قد أعلنوا نهاية عملهم مع القناة القطرية بعد انتهاء عقودهم، أبرزهم المعلق محمد الكواليني، والمراسل محمد زيادة.

اترك رد