النيابة تستدعي الفنانة زينة وشقيقتها.. ومحامي أحمد عز يكشف تفاصيل واقعة الاعتداء

أمر رئيس نيابة العلمين في محافظة الإسكندرية، أيمن غباشي، بتفريغ كاميرات الفندق الذي شهد واقعة المشاجرة بين الفنان المصري أحمد عز، وياسمين رضا، شقيقة الفنانة زينة، بناء على طلب أحمد عز.
وقرر رئيس النيابة استدعاء الفنانة المصرية زينة وشقيقتها ياسمين رضا؛ للاستماع إلى أقوالهما في الواقعة، كما طالب بسرعة تحريات مباحث السياحة واستدعاء شهود الواقعة.

واستشهد أحمد عز، في المحضر الذي قدمه بـ3 شهود هم: الصحفي الذي كان يُجري مقابلة مع ”عز“ واثنان من النزلاء، فيما استشهدت شقيقة زينة بـ2 من نزلاء الفندق ذاته.
ويأتي قرار رئيس النيابة لمعرفة حقيقة تهمة البلاغ الكاذب والسب والقذف في حق الفنان أحمد عز، على خلفية الأزمة التي اندلعت ووصلت إلى حد التشابك بالأيدي، بين الفنان أحمد عز والفنانة زينة، في الساحل الشمالي بمصر، الأحد، حيث كان يجلس ”عز“ في بهو فندق مراسي سيدي عبد الرحمن، بينما مرت شقيقة زينة في لوبي الفندق والتقته صدفة، فذهبت إليه قائلة :“أنا حالفة لو شفتك هضربك بالجزمة“، ليرد عليها صارخًا ويوبخها، لتأتي زينة وتصرخ في وجهه وتوبخه، حتى تصاعد الخناق بينهما ووصل إلى حد التشابك بالأيدي.
وقال عُمر عبد الرحمن، محامي الفنان المصري أحمد عز، إن موكله لن يتنازل عن المحضر الذي حرره ضد ياسمين رضا، شقيقة الفنانة المصرية زينة، نافيًا ما تم تداوله عبر بعض المواقع الإلكترونية بشأن إتمام التصالح بين الطرفين.
وكشف محامي الفنان المصري في تصريحات صحفية له، أن شقيق الفنانة زينة طرف في الواقعة أيضًا، حيث تشاجر مع موكله وتعدى عليه بالسب والقذف، عندما رأى المشاجرة.
وفي تفاصيل الواقعة، أوضح عمر عبدالرحمن، أن المشاجرة وقعت في أحد الفنادق الشهيرة بالساحل الشمالي، وأنه أثناء قيام الفنان أحمد عز بإجراء مقابلة صحفية تفاجأ بقيام شقيقة الفنانة زينة بالتعدي عليه بالضرب والسب والقذف، لافتًا إلى أن موكله لم يبادلها الاعتداء، حتى تدخل أمن الفندق وشرطة السياحة.
وتابع عمر أن موكله تفاجأ بحضور الفنانة زينة ونجليها إلى المكان، وهو ما جعل أحمد عز، يغادر الفندق حتى لا يتفاقم الوضع، مشيرًا إلى أن إحدى السيدات تدخلت في محاولة للصلح بين أحمد عز وشقيقة زينة.
وأضاف محامي الفنان أحمد عز، أنه تم تحرير محضر ضد شقيقة الفنانة زينة، يتهمها فيه بالاعتداء عليه، وطالب النيابة بتفريغ الكاميرات الموجودة في المكان التي التقطت واقعة التعدي.

اترك رد