شاهد: الانتقادات تلاحق مي العيدان بعد نشرها صورة لجثمان صابرين بورشيد قبل دفنها

شنَّ رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجومًا ”شرسًا“ على الإعلامية الكويتية مي العيدان، بعد نشرها صورة لـ“جُثمان“ الفنانة والإعلامية البحرينية الراحلة صابرين بورشيد، التي وافتها المنية، مساء أمس، بعد صراع مع مرض السرطان. وأظهرت الصورة التي نشرتها العيدان عبر حسابها على“إنستغرام“، جُثمان المتوفاة، موضوعًا على قاعدة خشبية استعدادًا للدفن، وقد دُوّن على الصورة:“جعل الله قبرك روضة من رياض الجنة“. وعلّقت مي العيدان على الصورة قائلة:“حصريًا صورة جثة المرحومة -بإذن الله- المذيعة والفنانة صابرين بورشيد، اللهم اجعل قبرها روضة من رياض الجنة“.

وأثار نشر صورة الجثمان استياءً كبيرًا لدى المتابعين، حيثُ قالت إحدى المتابعات ساخرة:“حصريًا قولتيلي“، وردت عليها أخرى تُدعى جومانا:“شفتي التخلف إلى أين وصل بنا“. في حين طالب بعض المتابعين بحذف الصورة، فيما اكتفى البعض الآخر بالدعاء لها بالرحمة والمغفرة، حيثُ قال متابع آخر يُدعى حسين رحاب:“احذفي صورها التي بدون حجاب، وترحمّي عليها هذا يكفي، وليس لها داعٍ صور زي كذا“.

وقالت ناشطة تُدعى زهرة الدلال:“ليش بأسود وليش التصوير؟!“، وأضاف آخر قائلًا:“الله يرحمها، والآن ما راح يفيدها غير عملها فهو الباقي، لا مال ولا جمال ولا أهل، تظل بروحها مع أعمالها، اتعضي يا اخت مي العيدان واتقي الله، وتستري لعل الله يغفر لك“. وكانت الفنانة البحرينية شيماء سبت، قد أعلنت عن موعد دفن الراحلة صابرين بورشيد، وموعد تلقي العزاء، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“. وأشارت سبت، إلى أن ”مراسم دفن الفنانة والإعلامية صابرين بورشيد، سيكون في يوم الثلاثاء 19 ذي القعدة 1440هـ، الموافق 23 يوليو 2019م، بعد صلاة العصر في مقبرة الحنينية“. وأوضحت أن“التعازي للرجال في صالة جامع السلام في الرفاع الشرقي من يوم الأربعاء، وخلال اليومين التاليين ستكون التعازي للنساء، في صالة سافرة بجانب المسجد“.

وكان والد صابرين بورشيد، قد أعلن في شهر نيسان/أبريل الماضي خطورة مرض ابنته، بعد أن كشف أنها تعاني من 3 أورام في الرأس، حيثُ ناشد العاهل البحريني للمساعدة بعلاجها في الخارج، وهو الأمر الذي استجاب له الأخير بعد أن أبدى عدد كبير من الفنانين والنشطاء من مختلف دول الخليج تعاطفهم مع مناشدة والد صابرين.

اترك رد