انتهاجًا لسياسة تكميم الأفواه.. “أردوغان” يحجب 245 ألف موقع إلكتروني

نشرت جمعية حرية التعبير عن الرأي تقريرها التحليلي لمحتوى المواقع الإلكترونية والإخبارية والتواصل الاجتماعي، التي حظرت السلطات التركية الدخول إليها خلال عام 2018. وفي تقريرهما بعنوان “تحليل محتوى المواقع الإلكترونية والإخبارية والتواصل الاجتماعي التي حظرت السلطات التركية الوصول إليها خلال عام 2018″، كشف يامان أكدنيز وأوزان جوفان الستار عن دراستهما تحت عنوان “الشبكة المعطلة”. ووفقًا لصحيفة الزمان التركية فقد أوضح التقرير أنه بدءًا من نهاية عام 2018 حظرت السلطات التركية الدخول إلى 245 ألفًا و825 موقعًا إلكترونيًّا، مفيدًا بأن 177 ألفًا و515 موقعًا من بين هذه المواقع تم حجبها على يد وزارة الاتصالات السلكية واللاسلكية، ومن ثم حجبتها هيئة إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بينما تولت المحاكم والنيابات العامة ومحاكم الصلح والجزاء حجب 9227 موقعًا.

وتصدَّر موقع صحيفة “سوزجو” المعارِضة قائمة أكثر المواقع الإخبارية المحجوبة أخبارها من دون حجب الموقع خلال عام 2018 بواقع 204 خبرًا، تلاه موقع صحيفة “جمهوريت” المعارِضة أيضًا بواقع 196 خبرًا، ومن ثم جاء موقع صحيفة حريت بواقع 190 خبرًا. وأشار التقرير إلى رصد 3306 روابط خبر تم حجبها خلال عام 2018، وتم حجب هذه الأخبار بموجب 159 قرارًا من محاكم الصلح والجزاء، و618 قرارًا من جهات مختلفة. يُذكر أن وزارة العدل في تركيا أصدرت تقريرًا العام الماضي، يرصد القضايا التي حرّكتها السلطات بتهمة إهانة الرئيس رجب طيب أردوغان، وذلك مع تزايد هذا النوع من القضايا في الآونة الأخيرة، في ظل أزمات متتالية حقوقية وسياسية واقتصادية، شهدتها البلاد، وفشلت السلطات في احتوائها. وأظهر التقرير الذي سلطت الضوء عليه صحيفة زمان التركية أن 6 آلاف و33 قضية رُفعت بتهمة إهانة أردوغان، ونُفذت الأحكام الصادرة فيها بألفين و99 متهمًا. وقال الدكتور يامان أكدنيز، وهو عضو هيئة التدريس بكلية الحقوق بجامعة “بيلجي” التركية، في تعليق للصحيفة: “إن هذا العدد من القضايا يأتي في سياق سياسات تكميم الأفواه التي ينتهجها أردوغان”.

اترك رد