ترامب يرد على اعتقال “جواسيس أمريكا” في طهران: “دعاية لنظام فاشل”

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، إن تقرير إيران الأخير حول القبض على جواسيس يعملون لمصلحة الولايات المتحدة ودول أجنبية أخرى هو «محض كذب». ويأتي رد الرئيس الأمريكي بعد إعلان طهران، صباح اليوم، اعتقال عدد من الجواسيس الأمريكيين وجواسيس أجهزة مخابرات أجنبية في مراكز حساسة مختلفة بالبلاد وتسليمهم للقضاء. وفي تغريدة على حسابه بموقع «تويتر» قال ترامب إن «خبر اعتقال 17 جاسوسًا يعملون لصالح المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) لا يعدو كونه دعاية لنظام ديني فاشل للغاية ولا يعرف ماذا يفعل». وأضاف ترامب أن النظام الإيراني دأب على الترويج للكذب «مثل روايته حول إسقاط طائرة أمريكية بدون طيار».

وقال إن الاقتصاد الإيراني «اقتصاد ميت»، مشيرًا إلى أن الوضع «سيزداد سوءًا» وأن إيران «تعيش في فوضى عارمة». وكان وزير الأمن والاستخبارات الإيراني محمود علوي، أعلن أمس الأحد، أنَّ طهران ألقت القبض على جواسيس يعملون لمصلحة الولايات المتحدة ودول أجنبية أخرى، وسيتم الكشف عنهم، الاثنين. مشيرًا إلى أنه «جرى تسليم الجواسيس للسلطات القضائية عقب إخضاعهم للإجراءات القانونية». وزعم علوي أنَّ السلطات الإيرانية تمكنت من «كشف واعتقال كثير من الجواسيس الأمريكيين، وجواسيس أجهزة مخابرات أجنبية في مراكز حساسة مختلفة بالبلاد، وتمَّ تسليمهم للقضاء». يأتي هذا فيما توترت العلاقات مؤخرًا بين إيران وبريطانيا والولايات المتحدة، عقب قيام طهران بقرصنة واحتجاز ناقلة نفط بريطانية. وفي 2011، أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية أيضًا عن تحديد «شبكة تجسس وتخريب متطورة مرتبطة بوكالة الاستخبارات الأمريكية»، واعتقلت 30 من «جواسيس أمريكا».

اترك رد