البطل مدخلي يكشف اللحظات المثيرة لإنقاذ امرأة من الانتحار

كشف اليوم الاثنين، البطل وكيل رقيب «معاذ مدخلي»، أحد منسوبي الدفاع المدني، قصةَ محاولة انتحار السيدة الإفريقية، من سطح أحد الفنادق بالمدينة المنورة. وقال معاذ: إنَّ الحادث وقع في الساعة السابعة صباح اليوم. موضحًا أنَّه ورد للدفاع المدني بلاغ بالواقعة، مضيفًا أنه سبقتهم إلى مكان الواقعة فرقة الإنقاذ، وقاموا بتأمين الوسائد الهوائية؛ تفاديًا لسقوط المرأة. وتابع قائلًا: إنَّ المكان الذي كانت فيه المرأة صعب الوصول اليه، مشيرًا إلى أنّه قام بالصعود إلى الطابق الـ 14، وحاول تهدئتها، حتى اقتنعت ونزلت معه. وقال معاذ: إنَّ جميع القطاعات كانت موجودة وقتها من بينها سيارة إسعاف التي اصطحبت المرأة للمستشفى بحسب صحيفة “عاجل”.

ومن جانبه قال «علي بن أحمد مدخلي» قريب رجل الدفاع المدني البطل «معاذ مدخلي» لـ«عاجل»: إنَّ المرأة الإفريقية تسللت إلى سطح أحد الفنادق، وحاول العاملون بالفندق إثناءها عن محاولة إلقاء نفسها دون جدوى. وأضاف أنَّه تمَّ الاتصال على الدفاع المدني، وتوجهت فرقة من الدفاع المدني بالمدينة المنورة إلى مكان الواقعة، وصعد على سلم الإنقاذ البطل «معاذ مدخلي» والذي تحدَّث مع المرأة بشكل هادئ حتى تمكَّن من الاقتراب منها وأخذها إلى السلم، وهبطا بسلام. ‏وأوضح أنَّ فرقة الدفاع المدني توجَّهت عقب تدخلها لإنقاذ المرأة، لاستكمال عملها والذي يتطلب هذه الفترة بذل كل الجهود لخدمة ضيوف الحرمين الشريفين، ‏تنفيذًا لتوجيهات الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، وكذلك توجيهات وزير الداخلية. وكان المغرِّد «علي بن أحمد مدخلي» نشر عبر حسابه بموقع التواصل تويتر، مقطعًا مصورًا لعملية إنقاذ المقيمة، قائلًا: «ابن العم معاذ مدخلي ومجموعة من زملائه أبطال الدفاع المدني في المدينة المنورة، ينجحون في إنقاذ مقيمة من محاولة انتحار، رغم العلو الشاهق ورغم الخطورة».

اترك رد