والد صابرين بورشيد يعلق على وفاتها

أعلن والد الإعلامية الراحلة صابرين بورشيد (33 عاما) عبر حسابه في موقع ”انستغرام“، خبر وفاتها، مبديا صبره وحزنه على فراقها.

وكتب أحمد بورشيد في تعليق مختصر ومؤثر، مرفقا صورة لابنته بحجاب: ”(لله ما أعطى وما أخذ) ماتت صابرين، عظم الله أجركم“.
وكان والد صابرين قد أعلن في أبريل/نيسان، إصابة ابنته بـ3 أورام في الرأس وحاجتها للعلاج سريعا، حيث توجه للكويت حيث تقيم صابرين، وعاد بها للبحرين، مناشدا ملكها علاج ابنته.
واستجاب الديوان الملكي البحريني لوالد الإعلامية، حيث وجهت وزارة الصحة لجنة العلاج في الخارج، لعلاج صابرين.
وطوال فترة علاجها، دأب والدها، على الدعاء لها بالشفاء، ومناشدة متابعيه بذلك.

اترك رد