بعد 11 ساعة.. “العريف الجلعود” يُقنع شاب “سميراء حائل” بتسليم نفسه

نجح العريف سعود عبدالعزيز الجلعود، من منسوبي شرطة محافظة سميراء ١٨٠ كلم جنوب شرق حائل، في إقناع الشاب العشريني بتسليم نفسه، بعد رفضه النزول من خزّان مياه يرتفع ١٥ مترًا عن سطح الأرض في استراحة بالمحافظة، بعد أن تسلقه الساعة السادسة من صباح اليوم الخميس. وقد بدأ “الجلعود” بالاقتراب من الشاب وتذكيره بالله تعالى، وأن ما يقدم عليه يضر بصحته ونفسه التي هي من الضروريات الخمس، لاسيما أن الجو حار، وأن ذلك قد يسبب له أمراضًا يكون متسبّبًا فيها لنفسه، وهو من أسرة ذات وجاهة بالمنطقة، يعي ما يقبل عليه أو يتصرف به، وأن تسليم نفسه للجهات الأمنية لا يعني إدانته، بل هي حريصة مع باقي الجهات على توفير كل ما يحتاجه، وأنه سيرافقه بسيارته وليس بالدورية الأمنية.

فيما ذكّره بالصداقة بينهما، وأنه حريص عليه، وهو يعرف ذلك بدون أي ضمانات؛ لما بينهما من ثقة. واستجاب الشاب فأنزل ما بيديه من أسلحة بيضاء وأدوات بناء، كان قد أخذها معه لأعلى الخزّان لتهديد كل من يحاول الاقتراب منه، ونزل للأسفل، فتم التحفظ عليه، ونقله لمستشفى سميراء العام للاطمئنان على صحته، بعد مكوثه على سطح الخزّان ١١ ساعة من السادسة صباحًا وحتى الساعة الخامسة عصرًا. وكان العشريني قد أقدم على ذلك التصرف، هربًا من إلقاء الشرطة القبض عليه، بعد أن أحرق سيارته بالكامل مساء أمس بجبل “ملق” غرب المحافظة، وسطا على أربع استراحات فجر اليوم.

وكان الدفاع المدني بالمحافظة قد تلقى مساء أمس، بلاغاً يفيد بحريق سيّارة بأحد الجبال، فتوجهت فرقة للموقع، وتم إخماد النار التي أتت على كامل السيارة، وتم تسليم الموقع لشرطة المحافظة؛ لاحتمال وجود شبهة جنائية؛ حيث اعترف مالكها بأنه من قام بإحراقها. وتلقت الجهات الأمنية فجر اليوم، بلاغاً يفيد بالسطو على أربع استراحات من قِبل عشريني، كان يقوم بكسر الأبواب الخارجية للاستراحة ويتركها دون العبث بها أو سرقة محتوياتها، فباشرت الشرطة الموقع، وعندما لاحظ الشاب وجود الدورية الأمنية، قام بتسلق خزّان مياه. وذكرت مصادر وفقًا لـ”سبق”، أن العشريني يعاني اعتلالات نفسية، راجع بسببها المستشفيات في السابق.

 

اترك رد