قصة امرأة ربحت مليون دولار من بيع الملابس المستعملة إلكترونيًا .. وهكذا كشفت السر في البيع

بدأت ”روانا كورلينج“ التي تعيش في لندن هوايتها في بيع وشراء الملابس عبر الإنترنت قبل 18 عامًا، قبل أن تصبح الآن سيدة أعمال لديها شراكات عالمية وشبكة انتشار وموظفون كثر. كورلينج التي أُلهمت للانضمام إلى موقع ”إيباي“ بعد بيع قرص Pearl Jam غير المرغوب فيه على الإنترنت في العام 2001، تقول إنها الآن على المسار الصحيح لتصل إلى تحقيق أرباح بأكثر من مليون دولار، كما أصبح لديها فريق من الموظفين. ”روانا“ التي كانت تعمل كمساعدة طبيب بدأت طريقها نحو القمة من مبلغ 250 دولارًا للشراء والبيع من أجل الربح عبر موقع (إيباي) وهي في العشرينات من عمرها، وفق صحيفة ”ديلي ميرور“ البريطانية.

بداية الحلم

بداية القصة لدى السيدة الشغوفة بعملها عندما ذهبت إلى متاجر ”تي جي ماكس“ واشترت حقائب يد مصممة بقيمة 37.4 دولار للبيع بسعر 100 دولار، وبدأت حينها في زيارة الأسواق، وفي إحدى المناسبات اشترت مجموعة كبيرة من ملابس الرقص الشرقي التي أدرجتها بعد ذلك على الإنترنت. تتذكر روانا مراحل التطور في قصة إصرارها عندما كانت تشتري وتبيع كل شيء بدءًا من العطور إلى الملابس، فضلًا عن زيارة مخازن العلامة التجارية لشراء الأسهم المتبقية للبيع على الإنترنت، حيث لجأت قبل عرضها لقطع الملصقات ثم بيعها بربح قليل. استمرت روانا في العمل، حيث أدارت مشروعها حتى العام 2015، عندما قررت الزواج.

الاستقالة من وظيفة ”من 9-5”

تقول روانا: ”في العام 2015 تركت عملي، فقد كنت أرغب في الحصول على المرونة وحرية تأسيس أسرة، وكنت أعلم أنه لن يكون ذلك ممكنًا مع رحلتي اليومية إلى لندن“. بدأت الفتاة زيارة المعارض التجارية حيث كانت تبني علاقات مع الموردين، وذلك عندما بدأت في التركيز على أزياء روكابيلي وبانك وخمسينيات القرن الماضي التي تقول إنها اكتشفتها من خلال تجربة شخصية وإنه من الصعب تتبعها، ولاحظت وجود فجوة في السوق لذلك ذهبت لتلك الأغراض، ومن هنا وُلدت فكرة (روكس بوتيك) على موقع ”إيباي“. وأضافت: ”أجريت اتصالات قليلة مع الموردين وقدمت على بعض الطلبات البسيطة التي كانت حوالي 8 عناصر في أحجام مختلفة لكل منها حوالي 312 دولارًا، وجميع الطلبات كانت العلامة التجارية جديدة، ثم بدأت بعد ذلك في (إيباي)، وبدأت النظر في بيانات المبيعات المكتملة، وفهمت كيف يمكنني بيع كل منتج لجني الأرباح“. وصلت الفتاة إلى نقطة النجاح قائلة: ”بدأت النجاح ونبيع الآن حوالي 1300 عنصر في الأسبوع على (إيباي) ومن خلال موقعنا على الإنترنت، ولا يمكننا تصديق النجاح“.

شراكات عالمية

وبعد 4 سنوات أصبحت روانا وشريكها مارتن يملكان الآن مستودعًا في نيومادلين، جنوب لندن، ويوظفان أربعة أشخاص لإدارة مبيعاتهما ومعاملاتهما، ولدى الزوجين أيضًا شراكات مع مصانع حول العالم تصنع تصاميمها الخاصة، وكانت الاستجابة هائلة، فقد كانت مشاركتهما في مايكل جاكسون باراد جاكيت هي أكبر نجاحاتهما حتى الآن، حيث تم شراؤها من قِبل Ant & Dec و Strictly Come Dancing و X-Factor stars“. وأنجبت روانا لتوها طفلها الثاني، الذي يبلغ من العمر الآن ستة أشهر، وتقول إن عدم الاضطرار إلى الحصول على إجازة أمومة كان مساعدة كبيرة. ويدير زوجها، مارتن، حاليًا المستودع يوميًا، بينما تعتني هي بالأطفال في المنزل. وتقول: ”في العام الماضي، ربحنا أكثر من مليون ومائتي ألف دولار ولم نكن نتوقع أن تنمو بسرعة، فقد كان الطلب ثابتًا“. وتابعت: ”بمجرد العثور على شيء ناجح، يحتاج الأمر فقط إلى الوقت والتفاني، حالما ذهبت بدوام كامل مع متجر (إيباي) الخاص بي، أصبح بإمكاني تحويل المخزون بسرعة أكبر، وكلما زاد الوقت المتاح لديك، زادت العناصر التي يمكنك الحصول عليها عبر الإنترنت والنمو“.

السر في البيع

تحدثت روانا بناءً على تجربتها لأي شخص آخر يتطلع للاستفادة من موقع ”إيباي“، فالسر هو ”عدم الجشع“، فقالت: ”لا تكن جشعًا بالأرباح، ابدأ بسعر قليل وتوقع هامش ربح صغير، إن هذا النجاح المبدئي هو الذي سيبقيك مستمرًا“. وتابعت: ”البيع بكميات، كلما كان بوسعك البيع، كان ذلك أفضل، يمكن أن يكون هذا أي شيء من علبة قديمة من أقراص DVD إلى مجموعة من الملابس أو حقيبة جديدة من العناصر ذات العلامات التجارية، فالحيلة هي بيع أكبر قدر ممكن“. ومقدمة جملة من النصائح لمن يرغب في سلك طريقًا مشابهًا أردفت: ”كن محددًا، فكلما زاد التنافس لديك، قلت فرصك في البيع، لذا حاول أن تضيقه على العناصر التي لم يعرضها أي شخص آخر، ابدأ بسعر مبدئي قليل، فخوارزميات موقع (إيباي) تعني أن المشترين أقل عرضة لرؤية العناصر ذات الأسعار المبدئية المرتفعة، لذلك يجب أن تكون منخفضة مع مراقبة عروض الأسعار“.

اترك رد