“الصحة” تتمسك بمساعدة كوادر التمريض لأطباء الأسنان.. ومصادر: مخالف

قالت مصادر، اليوم الخميس، إن تعميم وزارة الصحة الخاص بإلزام كوادر التمريض مساعدين لأطباء الأسنان، لحين توفر الأعداد الكافية من مساعدي طب الأسنان؛ «يخالف لائحة نظام مزاولة المهن الصحية الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/‏ 59) وتاريخ 4/‏11/‏1426هـ». يأتي هذا فيما تتمسك الوزارة بقرارها في هذا الشأن بحجة «سد الشواغر، وتعويض نقص مساعدي أطباء الأسنان»، وأوضحت الوزارة وفقًا لـ«عاجل» أن قرار «توجيه وتكليف الكوادر للقيام بالمهام الوظيفية سيتم بعد إخضاعهم للتدريب المناسب». وبينت الوزارة، أن «التعميم سيتم تطبيقه لحين توفر الأعداد الكافية من مساعدي طب الأسنان»، وهو «يخضع لاعتبارات الممارسات والصلاحيات المهنية والمؤهلات والجدارات والمهارات اللازمة».

ونبهت الوزارة، أن «تغطية الخدمات الصحية ستكون خاضعة لهذه المعطيات في الإجراءات التنفيذية والتشغيلية»، وأنها «تنتهز هذه الفرصة للتعبير عن تقديرها لجهود الكوادر الصحية الوطنية، التي نتطلع دومًا لتطورها وتميزها لخدمة الوطن». وأصدر مدير عام طب الأسنان في وزارة الصحة، الدكتور سعود أرفلي، تعميمًا قبل أيام، مفاده «أنه بالنظر لما كشفت عنه الجولات الإشرافية والميدانية لعدد من المراكز الصحية الأولية من امتناع أطباء أسنان فيها عن تقديم الخدمات العلاجية للمراجعين». وأضاف التعميم أنه «بسبب عدم توفر مساعد طبيب أسنان، يتعين على جميع مديري المراكز وأطباء الأسنان تقديم العلاج من خلال الاستفادة من الكوادر التمريضية لتعويض النقص الحاصل بعد إخضاعهم للتدريب المناسب».

وربط التعميم قرار الوزارة بـ«توافر الأعداد الكافية من مساعدي طب الأسنان، واتخاذ ما يلزم في حال الامتناع عن التنفيذ»، غير أن مصادر، أوضحت أن «تعميم الوزارة مخالف لنظام مزاولة المهن الصحية الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/‏ 59) وتاريخ 4/‏11/‏1426 هـ». وأشارت المصادر إلى أن «المادة رقم 9-2 من نظام مزاولة المهن الصحية نصت على أنه: يلتزم الممارس الصحي بالعمل وفقًا للصلاحيات/ الامتيازات الطبية والوصف الوظيفي الممنوح له، وفقًا للتصنيف والتسجيل بالهيئة…». ووفق المصادر نفسها «أكدت المادة رقم 9-2 من نظام مزاولة المهن الصحية الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/‏ 59) وتاريخ 4/‏11/‏1426 هـ، أنه على جهة العمل إبراز الصلاحيات كتابيًا والتقيد بها»، ومن ثم فإن التعميم الأخير «يعد إجحافًا بحق التمريض والكوادر»، وفق المصادر.

اترك رد