سييرا يجهز مفاجأة مدوية لقنبلة الاتحاد الجديد

بعد نجاح إدارة نادي الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي رئيس النادي في التعاقد مع اللاعب هارون كمارا من صفوف نادي القادسية، ولمدة خمسة مواسم قادمة، وذلك بعد منافسة قوية مع نادي الهلال. وأتى تعاقد نادي الاتحاد مع اللاعب هارون كمارا؛ وذلك لتدعيم الخط الهجومي للعميد مع تواجد اللاعب الصربي ألكسندر بريجوفيتش.

ولكن الصفقة القنبلة كما يطلق عليها الإعلام الرياضي لابد من الجهاز الفني بقيادة التشيلي سييرا أن يكون لديه الحلول القوية في تسخير اللاعب لخدمة الفريق ككل وأن تتواجد الصفقة الأقوى هذا الموسم للاعبين المحليين بصفة أساسية مع كتيبة النمور حيث أن كمارا يلعب في مركز المهاجم الصريح، وهو نفس مركز الصربي بريجوفيتش مهاجم نادي الاتحاد الأساسي الذي تألق بشكل لافت في الموسم الماضي. وسوف تكون هناك منافسة شرسة بين كمارا وبريجوفيتش من أجل قيادة هجوم الاتحاد في الموسم القادم، في حال إصرار سييرا على اللعب بطريقته المعتادة (4-3-3)، وهو الأمر الذي سيجبر سييرا على التضحية بواحد من الثنائي بريجوفيتش وكمار بالإبقاء عليه على مقاعد البدلاء كورقة رابحة يمكن استخدامها في المباريات.

وكشفت مصادر قريبة الصلة بالجهاز الفني بحسب “يوروسبورت”أن المدير الفني سييرا يجهز لمفاجأة مدوية للاعب حيث سيسخره في مركز الجناح الأيمن بدلًا من فهد المولد، واستغلال سرعته في الجانب الهجومي. من أجل زيادة القوة الهجومية للفريق في ظل غياب المولد أحد أبرز اللاعبين في كتيبة النمور، بسبب أزمة المنشطات التي أدت إلى استبعاده حتى نهاية الموسم المقبل. ويجيد كمارا التحرك في المناطق الهجومية بالكامل، من الممكن أن يشغل مركزي الجناح، أو المهاجم الصريح، وهو أمر جيد ومفيد بالنسبة لسييرا، الذي سيعمل على الاستفادة بخدمات اللاعب نظرًا للقيمة المالية العالية التي دفعها الاتحاد من أجل الظفر باللاعب. توظيف كمارا في مركز الجناح الأيمن سيساهم في زيادة قوة الاتحاد على المستوى الهجومي، بسبب قدرته الفائقة على ترجمة الفرص أمام المرمى، وتحركاته خلف المهاجم وهم الأمر الذي سيجعله يظهر بشكل جيد مع النمور.

اترك رد