حقيقة وفاة المطرب الإماراتي حسين الجسمي

نفى المكتب الفني الخاص بمجموعة ”إم بي سي“ السعودية، ما تم تداوله بشأن وفاة المطرب الإماراتي حسين الجسمي.

وقالت شذى قطان، المذيعة بمحطة راديو بانوراما إف أم، في تغريدة لها عبر حسابها على ”تويتر“: ”بعد تداول بعض المواقع الإلكترونية خبرًا كاذبًا ادعى وفاة الفنان حسين الجسمي، ينفي المكتب الفني ‏في مجموعة إم بي سي هذا الخبر“. وأضافت شذى: ”أجرى المدير العام لقطاعي الموسيقى والإذاعات، زياد حمزة، اتصالًا هاتفيًا بالجسمي الذي استنكر ‏بدوره تداول هذه الشائعة المغرضة“.‏ من جانبه رد حسين الجسمي على تلك الشائعة التي لاقت رواجها على نطاق واسع، قائلا عبر حسابه الرسمي عبر ”تويتر“: ”لا تردد الشائعات، ولا تستمع إليها. الحمد لله“.

اترك رد