تفاصيل النهاية البشعة لنجمة “إنستقرام” أمريكية.. وصور الجريمة تملأ الإنترنت

أقدم شاب أمريكي على قتل صديقته بيانكا ديفينس المشهورة على مواقع التواصل الاجتماعي “انستقرام” بتوجيه طعنات إلى رقبتها بعد شجار نشب بينهما، ليتبع ذلك بنشر صور مروعة لجثتها. وذكرت صحيفة “واشنطن بوست”، أن بيانكا ديفينس، التي تبلغ 17 عامًا، ودأبت على نشر صور وتفاصيل حياتها، في عدد من المنصات الاجتماعية، قتلت على يد صديقها الحميم الذي تعرفت عليه قبل شهرين تقريبًا.

وأضافت الصحيفة: أن المشتبه فيه براندون كلارك، 21 عامًا، قام بتنفيذ الجريمة البشعة عن طريق طعنات في العنق، ثم قام بنشر صور جثتها في إحدى المنصات الإلكترونية الخاصة باللعب في الولايات المتحدة. وتابعت: “حين فوجئ مرتادو منصة اللعب الإلكتروني (ديسكورد) بالصور الفظيعة والدامية للفتاة، بادروا إلى الاتصال بالشرطة في منطقة يوتيكا التابعة لولاية نيويورك”. وأكملت الصحيفة: “ما إن حضرت الشرطة إلى موقع الجريمة حتى شرع الشاب في توجيه طعنات إلى نفسه، وعقب ذلك، تم حمله إلى المستشفى، وأجريت له عملية جراحية طارئة، ومن المرتقب أن يبدأ استجوابه وتوجيه تهم له فور تماثله للشفاء”. وأشارت إلى أن الصديقان، حضرا حفلًا موسيقيًا في مدينة نيويورك، مساء السبت الماضي، وعادا معًا من الحدث الفني حوالى الساعة العاشرة ليلًا، لكن خلافًا نشب بينهما وأدى إلى الجريمة.

اترك رد