بعد أن سمحت له بدخول أراضيها.. أمريكا تقيد تحركات وزير خارجية إيران

وضع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، حدًا للتساؤلات التي ثارت حول حرية الحركة الممنوحة لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بعد أن منحته الولايات المتحدة تأشيرة لزيارة نيويورك لحضور اجتماعات الأمم المتحدة، مؤكدًا أن التأشيرة تفرض قيودًا صارمة على تحركات “ظريف”. وأوضح “بومبيو” في اتصال هاتفي مع صحيفة “واشنطن بوست”، اليوم (الاثنين) أورده موقع “روسيا اليوم”، أن “ظريف” وأعضاء الوفد المرافق له يُسمح لهم فقط بالتنقل بين مقر الأمم المتحدة ومقر البعثة الإيرانية لديها ومقر مندوب إيران لدى المنظمة العالمية.

واتهم الوزير الأمريكي نظيره الإيراني بأنه “سيستغل هذه الفرصة لنشر الدعاية الخبيثة”. وذكر أن الولايات المتحدة ستضمن جميع حقوق “ظريف” ومرافقيه بموجب اتفاقية مقر الأمم المتحدة، لكن لن تقدم لهم شيئًا علاوة على ذلك. وقال “بومبيو”: “الدبلوماسيون الأمريكيون لا يتجولون في طهران، ولذلك، لا نرى أي سبب لتجول الدبلوماسيين الإيرانيين بحرية في نيويورك أيضًا”.

اترك رد