ثروة بيونسيه تلفت الانتباه مع انطلاق فيلمها The Lion King.. المبلغ صادم!

بلغ صافي ثروة النجمة العالمية، بيونسيه، 400 مليون دولارٍ أمريكي، بحسب آخر تقارير مجلة فوربس، المتخصصة بإعداد أكثر القوائم شهرة في العالم، وتضعها حاليًا في المرتبة 51 على قائمة النساء اللواتي صنعن أنفسهن، في الولايات المتحدة في عام 2019. ومع إطلاق فيلم “The Lion King”، من ديزني، والذي تقدم فيه بيونسيه صوت “Nala”، نلقي نظرة على القيمة الصافية لثروتها وكيف استطاعت تكوينها. بعد إصدار ألبومها الغنائي “Lemonade”، في عام 2016، ذكرت مجلة “بيلبورد” الأمريكية، أنَّ إجمالي مبيعات الألبوم بلغت 17.2 مليون، أما عن حجم الأموال التي حققتها مبيعات الألبوم الخاصة بها، فذكرت “Evening Standard”، في عام 2019 أن المغنية لديها حوالي 13 مليون دولار من مبيعات الألبوم في البنك. ووفقًا لـ “بيلبورد”، حققت الجولة المشتركة الناجحة للمغنيّة وزوجها مغني الراب، جاي زي، ما يقرب من 5 ملايين دولار في الليلة الواحدة، وبلغ إجمالي الأرباح النهائية أكثر من 250 مليون دولار.

كما تمكنت النجمة من الحصول على 60 مليون دولارٍ أمريكي، لقاء تعاونها مع شبكة “نتفليكس” العالمية، على إنتاجٍ ثلاثة أعمالٍ، عُرض منها حتى الآن فيلمها الوثائقي “العودة للوطن”، والذي حقق نجاحاً مذهلاً ساعة عرضه على الشبكة. وفي عام 2018، احتلت بيونسيه عناوين الصحف، بعد أن قدمت عرضاً غنائياً في “كوتشيلا”، تقاضت عليه أجراً تراوح ما بين 8 ملايين دولار، إلى 12 مليون دولار. ولكن ليس فقط المهرجانات، والحفلات العامة، التي تجني من خلالها بيونسيه أموالها، إذ ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية، في عام 2010، أنَّ بيونسيه حصلت على 2 مليون دولار، كأجرٍ عن أدائها “مجموعة من الأغاني لمدة ساعة” لابن العقيد الليبي معمر القذافي. وفي عام 2018، ورد أنها حصلت على 2 مليون دولار أخرى، عندما قدمت حفل زفاف إيشا أمباني في مومباي، والذي حضرته بريانكا تشوبرا ونيك جوناس. ولكن المفاجأة الكبرى أن بيونسيه، تقاضت مؤخراً 25 مليون دولارٍ أمريكي، عن وضع صوتها على شخصية “Nala”، بالإضافةِ إلى إعداد، وإنتاج تسجيلاتٍ “مستوحاة من أفريقيا” و “القبلية”، لفيلم “The Lion King”.

اترك رد