“خبير عسكري روسي” يكشف عن سبب عدم قدرة تركيا على إفشاء أسرار صواريخ “إس-400″ لـ”أمريكا والناتو”

أكد عضو مجلس الخبراء التابع للجنة الصناعية العسكرية الروسية، العقيد المتقاعد فيكتور موراخوفسكي، أن منظومة الدفاع الجوي الروسية “إس-400” الموردة لتركيا تختلف عن التي تمتلكها موسكو.

نظام تحديد العدو من الصديق

وأشار موراخوفسكي وفقاً لـ “روسيا اليوم”، أن “إس-400” التي تقوم روسيا بتوريدها للدول الأخرى مثل تركيا، تختلف في نظام تحديد العدو من الصديق “الصديق-العدو”، والذي تستخدمه المنظومات في تحديد الطائرات التابعة لقواتها وتمتنع عن فتح النيران ضدها، والطائرات الغريبة التي تهاجمها المنظومات وتفتح النيران ضدها. وتابع العقيد المتقاعد فيكتور موراخوفسكي: “لذلك ستحصل تركيا على نسختها التصديرية الخاصة بنظام “الصديق – العدو” بمعيار محدد، بالإضافة إلى بعض الاختلافات في الصواريخ التي تستخدمها روسيا في المنظومة والتي توردها للخارج”.

إمكانية حصول تركيا على سر التصنيع

وحول إمكانية حصول تركيا على سر تصنيع منظومة “إس-400” الروسية، أكد موراخوفسكي أن “هناك فرقا في المنظومة التي ستحصل عليها تركيا والتي تمتلكها روسيا، وحديث روسيا عن توطين صناعة بعض الأجزاء في تركيا لا يعني إفشاء أسرار تصنيع المنظومة لأنقرة”. وأشار العقيد مواخوفسكي إلى أن “تركيا قامت بتوقيع وثيقة ضمن العقد الخاص بتوريد المنظومة، لا يمكن من خلالها أن تقوم بنقل تكنولوجيا هذه المنظومة إلى دولة ثالثة أو عبر دولة ثالثة أو إفشاء أي أسرار للولايات المتحدة الأمريكية أو دول حلف شمال الأطلسي، وإعطاء روسيا بعض المعلومات التقنية لأنقرة يعني أن موسكو تثق فيها”.

اترك رد