وزير التعليم : ينتقد بعض المعلمين الحاليين في اعتمادهم على التحضير المطبوع والجاهز ويمتدح المعلمين القدامى

انتقد وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الخميس عدم اهتمام بعض المعلمين بالتحضير اليومي للدروس أو الاعتماد على التحاضير المطبوعة والجاهزة فقط، دون قراءتها ومراجعتها وفهمهما، مقارنًا في هذا الصدد حرص واهتمام المعلمين القدامى بالتحضير اليومي للدروس وإعطاء الواجبات للطلاب وتصحيحها؛ مؤكدًا أهمية ذلك لأن عملية التعلم أهم من عملية التلقين أو التعليم فيما أعرب عن ثقته بأن غالبية المعلنين ،والمعلمات يتميزون بالجانب المهني وجانب العطاء. وأوضح الوزير قائلا: لا يمكن أن ينظر المجتمع إلى معلم يحضّر كل يوم لحصته للغد، مثل معلم آخر لا يحضّر! أو يأخذ مثلًا تحضيرًا جاهزًا من جهة أخرى، ولا يقوم حتى بمراجعة هذا التحضير لمادته!

وتابع : “نحن نعرف أن معلمينا كانوا يحضّرون للدرس قبل موعد شرحه بيوم، وأيضًا يأتي ويعطي أبناءه أو تعطي بناتها الطالبات الواجبات، ثم يتم جمعها، ويتم التصحيح والمراجعة؛ لأن عملية التعلم أهم من عملية التلقين أو التعليم؛ فلا بد أن يقوم المعلم بعملية القياس والتقويم للعمليات التي تتم كل يوم، وأحيانًا على الأقل كل أسبوع، وتم بعد ذلك إجراء عمليات التصحيح”.

اترك رد