الحوثيون يفتعلون أزمات النفط في اليمن .. سرقة وسيطرة واعتداء على التجار

زعمت ميليشيات الحوثي وجود أزمة نفطية في اليمن وتلاعبت بأسعار السوق منذ وقت مبكر فيما سرقت الكثير من الواردات النفطية للمناطق تحت سيطرتها وحولتها لصالحها بينما أجبرت اليمنيين في المناطق تحت سيطرتها على معاناة مفتعلة بهدف جني مبالغ ضخمة كشفت أهدافها اللجنة الاقتصادية العليا. وزعمت ميليشيات الحوثي الإرهابية وجود أزمة نفطية في مناطق سيطرتها ومنعت دخول سفن المشتقات النفطية المصرح لها إلى ميناء الحديدة ورفعت أسعار المشتقات في مناطق سيطرتها إلى 100 % في السوق السوداء، وهددت تجار المشتقات وسجنتهم لتضمن زيادة نشاط السوق السوداء التي يسيطر عليها قادة الميليشيات.

ومن جهة أخرى، أبطلت اللجنة الاقتصادية العليا مزاعم الحوثي وأكدت أن حصة ميناء الحديدة من واردات المشتقات النفطية بلغت 70 % من إجمالي واردات الموانئ، أثبتت اعتداء الحوثيين على أحد تجار المشتقات النفطية ومصادرة الكميات التي استوردها. وتأتي هذه الجرائم ضمن سلسلة جرائم حوثية تستهدف المدنيين وقوتهم ببشاعة وانتهاكات ضد حقوق المدنيين في مناطق سيطرتها.

اترك رد